هكذا حول "الموتشو" زراعة القنب الهندي في بجاية

مصادرة 12 ألف نبتة و49 بذرة منه ومبالغ مالية

زراعة المخدرات
زراعة المخدرات

البلاد - لطيفة.ب - قضت، اليوم، محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء الجزائر، بتوقيع 12 سجنا للمكنى "الموتشو" أحد أفراد عصابة اختصت في زراعة نبات القنب الهندي وممارسة القمار بعدما اتخذت من مزرعة بولاية بجاية حقلا لزراعة المخدرات، وقد تمت مصادرة 12 ألف نبتة و49 بذرة من القنب الهندي.

وأحيل المتهم على العدالة بناء على معلومات مؤكدة بلغت فرقة مكافحة المخدرات بالعاصمة تفيد بوجود عصابة لترويج المخدرات بأحياء بلديات الأبيار، بوزريعة وبني مسوس.

وبفضل التحريات تم توقيف شخصين بتاريخ 28 جويلية 2007، ويتعلق الأمر بالمكنيين "موزيطا" و"تشخنافو" في شاطئ بعين البنيان وبحوزتهما 5 صفائح وزنها 460 غراما ومبلغ 14 ألف دج و20 أورو وهاتف نقال. واستمرارا للتحقيق، تبين تورط شخصين آخرين وهما شقيقان حولا طبيعة مزرعة "لياريس" ببلدية بئر غبالو بولاية بجاية إلى زراعة القنب الهندي، وبالتنقل إلى الأماكن عثر لدى مالكها (ب.ع) على 12 ألف نبتة بلغ وزنها 40 كلغ في طور النمو، و10 منها مغروسة في سبعة أوعية  بلاستيكية في المسكن مموهة وسط نباتات منزلية وشجرة عنب، والباقي منها مغروسة في الحديقة ضمن أعشاب ضارة. كما كللت العملية بحجز 49 بذرة خاصة بنفس النبات كانت مخبأة في وعاء زجاجيعلى عتبة باب المنزل، تم نزع عينة منها وتحويلها إلى مصلحة الشرطة العلمية بشاطوناف لتحديد نوعيتها، فيما ألقي القبض على المتورطين.

وخلال التحقيق، وعند استجواب المتهم (ب.ع) واستفساره عن طبيعة النباتات المغروسة في مسكنه وطريقة حصوله عليها، أكد أنها نباتات القنب تحصل على بذورها من صديق له يكنى "كمبيس" في صائفة 2008، وأنه دفع له مبلغ 500 دج مقابل البذرة الواحدة، وأن زراعة هذه النباتات المخدرة بمسكنه موجهة للاستهلاك الشخصي، بعد أن يقوم بتجفيفها تحت أشعة الشمس بأقل تكلفة من أن يقوم باقتنائها لكونه يستهلكها منذ عام 1995.

وفنّد المتهم الأول ملكيته المخدرات وأنه مجرد وسيط تولى تسليم زبون 500 غرام، فيما أقر المتهم الثاني بأنه مروج مخدرات وشريك (ج.س)، مؤكدا أن غالبية الصفقات أبرمها على مستوى شاطئ "لاسيكا" بعين البنيان. وبعد توقيف (ج.س) اعترف هو الآخر بتجارته للممنوعات وأن المدعو "حسين" سلمه  5 كلغ من القنب الهندي لبيعها مقابل نيله عمولة قيمتها 3 آلاف دج، كما أقرب بإبرامه 3 صفقات مع (هـ.ف) المكنى "الهلالي" وكصاحب مقهى "الجميلة" الذي كان يتستر على المخدرات ويتولى إخفاءها وهو المتهم الذي زج به في قضية الحال ونسبت له أيضا تهمة تحويل محل لممارسة القمار بعدما حجزت مصالح الأمن عند تفتيشه لعب القمار، أوراق اليانصيب، سكينا، رنقيلة التي قال إنه يحوزها لاستغلالها في السهرات الرمضانية نافيا في الوقت ذاته صلته بالمخدرات، حيث نسبت للمتهمين تهم تتعلق بتكوين جماعة أشرار، حيازة واستهلاك المخدرات وزراعة نبات القنب الهندي مع حيازة سلاح محظور وفتح محل لممارسة القمار، وهي الأفعال التي أنكرها المتهم جملة وتفصيلا، نافيا أن تكون المزرعة ملكا له وأن متابعته القضائية تمت بناء على تصريحات متهمين آخرين، غير أن ذلك لم يقنع النيابة التي التمست 12 سنة سجنا وهو ما تم تأييده بعد المداولات القانونية.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. وزارة التربية : عودة التلاميذ للدراسة الاحد المقبل

  2. أمطار رعدية تتعدى 25 ملم في هذه الولايات

  3. المغرب يتجاوز مالاوي ويحجز مقعدا في دور ربع نهائي "الكان"

  4. تساقط ثلوج على المرتفعات التي يصل علوها 1100 متر في هذه الولايات

  5. محرز ينشر رسالة إلى الجماهير الجزائرية بعد الإقصاء من الكان

  6. أول قرار من "الكاف" بعد واقعة ملعب "أولمبي"ّ بالكاميرون

  7. وحدات الدرك الوطني تدعو المواطنين المسحوبة رخص سياقتهم إلى إسترجاعها

  8. راح ضحيتها 8 أشخاص .. أول تعليق من "الكاف" على حادثة ملعب ياوندي

  9. إرتفاع حصيلة ضحايا التدافع أمام ملعب "ياوندي" بالكاميرون

  10. فيروس كورونا .. 2521 إصابة جديدة و 8 حالة وفاة