وفاة غامضة لطفل بسطيف بعد تخديره في عيادة خاصة

كان يعاني من تأخر في النمو الحركي

تعبيرية
تعبيرية

البلاد - حمزة.ح -  توفي أمس، الطفل (ز. إ)، البالغ من العمر ثلاث سنوات، والساكن بدوار “الجرية”، ببلدية بني فودة، بعد24 ساعة من إجرائه عملية تصوير بجهاز السكانير بعد حقنه بمحلول تخذيري، وذلك بمصحة خاصة بالعلمة، حسبما أكده والد الطفل. 

وأضاف والد الطفل الوحيد له، والذي كان يعاني من تأخر في النموالحركي، أنه بعد الانتهاء من عملية التصوير الإشعاعي بجهاز السكانير بعد تخذيره في حدود الساعة السادسة مساءً يوم السبت، تم نقله مباشرة لبيت أخواله ببلدية إراقن ولاية جيجل، لتتفاجأ العائلة بوفاته مساء أمس، على الساعة السادسة، أي بعد مرور 24 ساعة من حقنه، وإجرائه عملية التصوير الإشعاعي بالسكانير، ليتم نقل جثته من قبل والده صباح اليوم، إلى العيادة المتعددة الخدمات ببلدية عين السبت، هذه الأخيرة قامت بنقله إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى عين الكبيرة بواسطة سيارة الإسعاف، أين أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة عين الكبيرة بتشريح جثة الطفل لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.  

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر تصل إلى 49 درجة على هذه الولايات

  2. شبيبة القبائل تُبرم ثالث صفقاتها الصيفية

  3. بلعابد يترأس اجتماعا لغلق السنة الدراسية الحالية

  4. الرئيس تبون: هناك ثورة مضادة من دول يقلقها استقرار الجزائر

  5. دعم المؤسسات الصحية بأعوان شبه طبيين و قابلات

  6. دواء جديد لمحاربة الخلايا السرطانية

  7. شباب بلوزداد يعلن رحيل المدرب ماركوس باكيتا

  8. الرئيس تبون: زيارتي إلى تيزي وزو كانت أكثر من ناجحة

  9. نفط: ارتفاع محسوس في سعر خام البرنت

  10. قانون جديد يجبر اليابنيين على الضحك يوميا