Scroll To Top

أثار التجارب النووية الفرنسية بالجزائر ستبقى لـ4.2 مليار سنة

اغلب المواد المافجرة من البلوتنيوم واليورانيوم

المشاهدات : 3619
0
آخر تحديث : 12:28 | 2020-02-13

البلاد.نت – محمد بلعليا: كشف بروفيسور مختص في الفيزياء النووية أن المواد التي استخدمتها فرنسا في تجاربها النووية في الجزائر يتجاوز بقاؤها في الطبيعة لـ 4.2 مليار سنة، وأخرى تعمر لـ24 ألف سنة.

وقال المختص في الفيزياء النووية البروفيسور عبد الكاظم العبودي صاحب كتاب "يرابيع رقان"، بحسب ما نقلته الإذاعة الوطنية، اليوم الخميس 13 فيفري، أن "المواد التفجيرية التي استخدمتها فرنسا في تجاربها النووية بالجنوب الجزائري اغلبها من البلوتنيوم الذي يحدد عمره الزمني بـ 4,2 مليار سنة بالإضافة إلى مادة اليورانيوم الذي يستمر إشعاعه إلى أزيد من 24 ألف سنة" وأضاف البروفيسور أن المناطق التي تعرضت للتفجيرات النووية التي امتدت إلى 58 تفجيرا انطلاقا من رقان و وصولا إلى تمنراست هي من اكبر المناطق المنكوبة إشعاعيا في الكرة الأرضية.

ويتواجد كل من وزير المجاهدين ووزيرة التضامن اليوم في "أدرار" من أجل إحياء ذكرى التفجيرات النووية الأليمة بمنطقة رقان.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد