Scroll To Top

الجزائر تُجدد الدعم “الثابت واللامشروط ” لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

القضية الصحراوية تحظى بتضامن دولي على نطاق واسع تزامنا والذكرى الـ45 لإعلان الجمهورية

المشاهدات : 454
0
آخر تحديث : 09:56 | 2021-02-28
الكاتب : وكالات

البلاد.نت/ وكالات- جددت الجزائر، السبت، الدعم “الثابت واللامشروط” لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره،مستنكرة القفز على الشرعية الدولية والصفقات المشبوهة، لاستباحة دماء الصحراويين وسلبهم أراضيهم وثرواتهم.

و قال نائب رئيس مجلس الأمة، جابري غازي في مداخلة له خلال الاحتفالات المخلدة للذكرى 45 لإعلان الجمهورية الصحراوية، أن الجزائر تؤكد على الدعم “الثابت وغير المشروط” لنضال الشعب الصحراوي المشروع في ممارسة حقه في تنظيم استفتاء تحت رعاية الأمم المتحدة لتقرير مصيره.

و قال جابري غازي، الذي يقود وفدا من اعضاء مجلس الأمة، إن “الجزائر شعبا وحكومة وجيشا تجدد العهد مع الشعب الصحراوي، وتدعم حقه في استكمال سيادته على جميع الأراضي الصحراوية”، مشيرا إلىأن الجمهورية العربية الصحراوية باتت “رمزا للصمود” و“شعارا عالميا لقوة الشرعية” بفضل دماء شهدائها ومقاومة شعبها، مثمنا رفض الصحراويين لذل الاستعمار، الذي قال إنه “مازال يسعى في تعنت ومكابرة وغباء لمعاندة مجرى التاريخ “، مبرزا أن الجزائر تستحضر تاريخها من خلال تاريخ الشعب الصحراوي، كما تسترجع من خلال مقاومته، صمود الجزائر في وجه الإستعمار الفرنسي، مضيفا،تتشابه “مآسينا الاستعمارية، وتتشابه أيضا نهايتها،و سيتوج مساركم النضالي بنهاية مظفرة من خلال تجسيد حقكم في تقرير المصير في أجل نراه قريبا مثلما انتصرت ثورة نوفمبر الخالدة”، مشددا على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، بإعتباره “حق ثابت غير قابل للتصرف ولا يخضع للتقادم أو التنازل”، لافتا إلى“الدعم الذي يلقاه من أحرار العالم، ويعززه القانون الإنساني والقرارات الأممية”.

واستنكر في سياق متصل، “القفز على الشرعية الدولية،و كل الصفقات المشبوهة، والتعنت واستقواء على الأبرياء واستباحة دماء الصحراويين،وراضيهم وثرواتهم”، داعيا إلىالاحتكام إلىالشرعية الدولية، ومنح الشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير كغيره من شعوب العالم، كما دعا إلى“حمايته من الانتهاكات الخطيرة”.

إلى ذلك، حظيت القضية الصحراوية بتضامن دولي على نطاق واسع، شمل مختلف القارات، وذلك بالتزامن مع إحتفال الشعب الصحراوي بالذكرى الخامسة والأربعين لإعلان دولته، الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المصادف لـ27 فبراير من كل سنة.

ميدانيا، شن مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي “هجمات جديدة إستهدفت معاقل وتخندقات جيش الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي جدار العار”، حسب البيان العسكري رقم 108 الصادر عن وزارة الدفاع الصحراوية، السبت.

ونقلت وكالة الأنباء الصحراوية عن بيان وزارة الدفاع أن “مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي نفذت أمس الجمعة قصفا عنيفا استهدف مواقع جنود الإحتلال في منطقة أكرارة لحديد بقطاع الفرسية، وفدرة التمات بقطاع حوزة، ومنطقة لمسامير بقطاع أتويزكي”. وذكر البيان أن ” وحدات من الجيش الصحراوي نفذت قصفا عنيفا اليوم السبت ضد مواقع العدو في منطقة فدرة التمات بقطاع حوزة،ومنطقة العرية بقطاع تويزكي”، مشيرا إلىالقصف أسفر عن تدمير سيارة وتعطيل جرافة وحرق خيمة عسكرية تابعة لقوات الاحتلال المغربي.

 


أعمدة البلاد