“أشباه رجال وجبناء”

أغلب الحكومات الغربية.. تتواطأ مع الديكتاتوريات التي تنكل بالشعوب المستضعفة..

 

قد تكون الحكومات ووسائل الإعلام الغربية.. نموذجا بائسا ومنفرا.. للدول التي تتشدق بالحرية والكرامة والإنسانية.. وهي أشد نفاقا وتنكرا لهذه الشعارات من غيرها.. بل إن مواقف هذه الحكومات تنم عن أنانية وشوفينية مفرطة.. فما وراء أمريكا وأوروبا هو فضلة العالم التي ينظر إليها بازدراء.. وعند الضرورة يجب أن تحاط بأسوار عالية تبقيها بعيدة عن العالم المتحضر!!

غير أن بعض الضمائر الحية في هذا العالم الغربي.. لا تزال تملك من مشاعر التعاطف مع بؤساء إفريقيا والعالم الثالث.. ما يخفف من سوداوية هذه الصورة.. ومن هؤلاء  الممثل البريطاني ستينج الذي وصف سياسة فصل أفراد الأسر عن بعضهم بـ«الوحشية والهمجية”.. وقال عن زعماء الغرب في تعاطيهم مع أزمة اللاجئين بأنهم “مجموعة بائسة من أشباه الرجال والجبناء.. العاجزين عن إيجاد حل لأزمة اللاجئين.. الذين يبنون الجدران وينتزعون الأطفال من أمهاتهم ليضعوهم في أقفاص”.

ولأن المناسبة التي تحدث فيها “ستينج” خاصة بالتضامن  مع اللاجئين فقط.. فقد أغفل الكثير مما يشير إلى وحشية هذا الغرب وتخاذله المشين.. الغرب الذي صنع من مصائر شعوب برمتها صفقات تحت الطاولة  ومقايضات سخيفة.

أغلب الحكومات الغربية.. تتواطأ مع الديكتاتوريات التي تنكل بالشعوب المستضعفة.. ولا تعير أي اهتمام للانتهاكات التي تطال المعارضين ودعاة حقوق الإنسان من نساء ورجال.. فهي التي استقبلت السيسي الذي تعلم أنه جنرال انقلابي.. تسبب  في إزهاق أرواح آلاف المصريين.. ولا تزال المأساة جارية إلى اليوم.

وهي الحكومات ذاتها التي تغض الطرف عن الفساد في العالم العربي وإفريقيا.. بل وتبدي تسهيلات جمة لتهريب الثروات وغسل الأموال المنهوبة.. وهي التي تحمي إسرائيل ـ أخطر دولة إرهابية في العالم ـ.. وتمنحها الحصانة ضد أي متابعة.. لتساهم في تكريس مأساة الشعب الفلسطيني.

وهذا الغرب هو الذي صم أذنيه عن مأساة الروهينغيا لأنهم مسلمون.. باستثناء بعض الشجب الذي لا يقدم ولا يؤخر.. وهو الذي أيد الانقلاب العسكري في تركيا.. ويحارب رجلا مثل أردوغان يسعى لانتشال بلده من التبعية وتصفه بالديكتاتور.. في حين تفرش البساط الأحمر للمستبدين.

حقا هم أشباه رجال ونساء.. فماذا عنا نحن؟

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. لماذا استلقيتَ أنت على الأرض أمام ضربة محرز الحرّة؟..ميسي يجيب!

  3. ثلوج كثيفة يصل سمكها إلى 20 سم..في هذه الولايات

  4. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  5. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  6. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  7. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  8. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  9. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  10. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا