البديل.. كما تراه الحكومة

من قال إن عصر البترول قد ولى..

 

بعد أن استوردنا ملايين السيارات.. إلى حد الاختناق.. وحولنا مليارات الدولارات لجيوب المتعاملين المحليين والأجانب.. دون أية جدوى اقتصادية.. وبعد أن نضب معين الريع النفطي أو يكاد.. تأتي الحكومة في نهاية المشوار.. لتقول لنا على لسان وزيرها الأول “إن عصر البترول قد ولى، ولا بد من تطوير قطاعات أخرى”.. ولتضع المسؤولية على عاتق “اجتماع الثلاثية المقبل الذي سيدرس النموذج الاقتصادي الذي ستنتهجه الحكومة”!!

 هذا كلام قديم قدم هذه الحكومة.. سمعناه منها منذ عقود.. وهو يتكرر أشبه بمعزوفة لا يحسن الطاقم الحكومي غيرها.. ولوصدقت ـ وصُدقت ـ لقالت لنا.. إني كنت أمزح.. وأربح الوقت.. وأشتري منكم السلم والصمت.. أما الحقيقة فهي أني لا أستطيع فعل شيء.. أعذروني.. انتهت الحكاية.

 لكن أن تعدنا الحكومة بما لا تستطيع.. وتسعى لتسويق كوميديا اقتصادية.. في مأتم مالي.. وهي أدرى الناس بهذا الوضع.. ولديها كامل المعطيات والمؤشرات.. فهذا ما لا يمكن تصديقه ولوبنسبة واحد في المائة.. لماذا؟

أولا.. من قال إن عصر البترول قد ولى.. لو ولى فعلا لتغير سلوك الحكومة.. ليس بزيادة الضرائب وإرهاق المواطنين.. بل بالبحث عن بدائل حقيقية.. نلمس أثرها على الأرض.. وليس على لسان الوزير الأول.

ثانيا.. متى كانت الثلاثية لتضع خطة للتنمية الاقتصادية.. هي ليست أكثر من نادٍ للتفاوض على اقتسام الريع.. فالمركزية النقابية ليست أكثر من ذراع للحكومة.. تلوي به رقاب ما بقي من عمال.. أما الباترونا فحليف غير شرعي.. لا يرى إلا نفسه ومصالحه.

 ثالثا.. أيعقل بعد نصف قرن من الاستقلال.. الحديث عن “النموذج الاقتصادي” الذي ستعمل به الحكومة في المستقبل.. بما يعني أنها بلا نموذج.. باستثناء أنها تبيع النفط والغاز وتشتري كل شيء.. وهذا النموذج لا يحتاج إلى حكومة لتطبيقه.

رابعا.. في ظل العجز المالي.. لن تفكر الحكومة في الاستثمار.. بل تحصر همومها في كيفية توفير موارد مالية تغذي بها خزينتها.. ولتتقي أي اضطراب اجتماعي.. فهي لا تقوى على صد موجات احتجاجية.. بحجم بركان شعبي ينفجر في الشارع.

وبالنتيجة.. الحكومة في الوقت الراهن مبرمجة على انشغال واحد.. هو تسيــــير الوضعية القائمة.. لا بابتكار حلول جذرية لمشكلات مزمنة.. كانت هي السبب في وجـــــودها وتفاقمها.. بل بالحديث عن عصر ما بعد النفط.. وسحب آخر درهم من جيوب المُتعبين.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  2. الجوية التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى المغرب

  3. خبير في علم الفيروسات يكشف عن احتمال تأثير لقاح كورونا على الإنجاب

  4. رسميا.. رياض محرز ضمن أفضل 20 لاعبا في العالم

  5. محمد صلاح يرفض حضور حفل تسليم الكرة الذهبية

  6. دولة أفريقية أخرى تصفع نظام المخزن

  7. مركز صادم لنيمار في ترتيب الكرة الذهبية

  8. ماجر يعتبر المنتخب الوطني محظوظا لهذا السبب

  9. رونالدو يرد على مسؤول الكرة الذهبية.. أنت كاذب!

  10. مرسوم : إلغاء الحظر على تجمّعات الأشخاص والحفلات العائلية ومراسم الجنائز