كيف تصبح دكتورا.. إذا أردت؟

الجامعة الجزائرية مثل أي مؤسسة أخرى تمارس التمييع..

بعض النتائج التي أفصحت عنها مسابقات انتقاء طلبة الدكتوراه لهذا الموسم.. لا تكاد تصدق.. إنها أشبه بحكايات جحا ـ  وإن بمسحة عصرية ـ.. ولولا أن هذه النتائج أعلنت.. ولم يكذبها أحد.. لقلنا إنها من محض الخيال.. فقد اعتدنا ما هو أغرب من الخيال في بلدنا.

لتأكيد ما ورد بشأن الناجحين في المسابقة بمعدل 4/20.. اطلعت على بعض المواقع التي تعلن هذه النتائج.. فكانت الصدمة.. ناجحون بمعدل 7/20 ـ وأقل أحيانا ـ.. أيعقل هذا؟ يعد معقولا جدا بمعايير بعض جامعاتنا  الموقرة.. فالمناصب يجب شغلها.. ولا يهم من يشغلها.. أو ما يحمل من كفاءة.. لأن الأهم من كل شيء هو مقاومة الفراغ.. نحن في الجزائر نرفض الفراغ.. لذلك لا نتحرج إطلاقا من ملئه بالفارغ.. وهل من فارغ أكثر من طالب دكتوراه يحصل على 2/20 في مادة المنهجية على سبيل المثال.. ليسجل ناجحا.. أو مقيدا في القائمة الاحتياطية للناجحين ينتظر دوره.. ليصبح دكتورا ملء السمع والبصر.

الجامعة الجزائرية مثل أي مؤسسة أخرى تمارس التمييع.. فالتفوق ليس عنوانا للتقدم أو التميز.. بل لغة الكم هي ما يملي على مسؤولينا اختيار وجهاتهم.. والتباهي بالأرقام الكبيرة  وعدد المقاعد البيداغوجية.. وجامعة في كل مدينة.. ومركز جامعي في كل “شبه مدينة”.. أضحى معيارا للنجاح والفعالية.. ولم يقع السؤال عن العاقبة.. أي عندما تعجز العربة عن عبور العقبة.

كل التلاميذ يجب أن ينتقلوا إلى الأقسام العليا.. ومنها إلى الأقسام الأعلى.. فإلى الجامعة.. فإلى الشارع حيث يستوي الجميع.. أليس هذا ما يحدث على الأرض.. مليون ونصف مليون خريج جامعي يشغلون طابور البطالة.. والحكومة لا تجد ما تفعل.. سوى أن تعدنا بمزيد من المقاعد البيداغوجية.. وبمزيد من “الدكاترة”!

من المثل الشعبي “دهانها في دقيقها” تستخلص الجامعة خارطة طريقها إلى المجهول.. فإذ لا أحد يسأل عن “المستوى”.. يصبح النجاح في مسابقة الدكتوراه هينا.. وبسهولة استخراج وثيقة لمجنون أو مهرب أو هارب من العدالة.. فالعملية داخلية مائة في المائة.. والرداءة طريقة لترتيب النجاح والانتقال والتوظيف والترقية .. أي إعادة إنتاج الفشل الذي يتكرس قانونا لإدارة الجامعة.. التي يقال إنها عقل الأمة.. وحصان سباقها في عالم الرقمنة.

الآن.. اتضحت معالم الطريق.. فأن تصبح دكتورا إذا أردت.. ليس معجزة كما كان في الماضي.. بل يكفي أن تحصل على 2/20.. أي على 10 بالمائة من العلامة المميزة في مادة المنهجية على سبيل المثال.. لتكون دكتورا وما بعد ذلك!

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الجوية التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى المغرب

  2. خبير في علم الفيروسات يكشف عن احتمال تأثير لقاح كورونا على الإنجاب

  3. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  4. قناتان عالميتان ستنقلان كأس العرب مجانا

  5. رسميا.. رياض محرز ضمن أفضل 20 لاعبا في العالم

  6. محمد صلاح يرفض حضور حفل تسليم الكرة الذهبية

  7. دولة أفريقية أخرى تصفع نظام المخزن

  8. مركز صادم لنيمار في ترتيب الكرة الذهبية

  9. بيان من الوزارة الأولى حول متحوّر "أوميكرون"..وإمكانية اللجوء إلى "إجبارية التلقيح"

  10. ماجر يعتبر المنتخب الوطني محظوظا لهذا السبب