مزاد علني .. لمن يشتري

أويحيى ليس جديدا على هذا المزاد ..

 

كلما سمعنا تصريحا رسميا أو شبه رسمي عن الخوصصة.. أو أثير بشأنها نقاش عام.. أو أبدت الحكومة حرصها على  التخلص من الأملاك العامة لتنفق على حاجاتها الخاصة.. إلا وتشكل لدينا الانطباع بعودة الدولة التي تبيع كل شيء.. في سبيل أن تبقى على قيد الحياة.

وترسخ هذه القناعة.. حين ينخرط مهندس الخوصصة في الجزائر.. أحمد أويحيى.. في تسويق المادة 66 من قانون المالية الجديد.. بدعوة مناضلي حزبه إلى أن يشرحوا للناس.. كيف أن البديل الوحيد للاستدانة الخارجية هو فتح مزاد علني محلي لبيع ما يمكن بيعه داخليا.

  أويحيى ليس جديدا على هذا المزاد .. وهو الذي رعاه في التسعينيات.. وقبض ثمنه.. حين رمى ما يقرب من نصف مليون عامل إلى الشارع.. لتولد ”الأوليغارشية” الجديدة .. التي وضعت يدها على المال العام.. في سياق أكبر عملية نهب مقنن للمال العام.. منذ تلك اللحظة.

في الجزائر .. ثمة أشخاص يعيشون بسبعة أرواح.. ويتكيفون مع كل المناخات.. ويملكون التحليق في كل الفضاءات.. ولا يتحرجون مطلقا من إعادة إنتاج الأشياء القديمة.. لكل مرحلة جديدة.. نحن لا نفهم مطلقا ماذا يعني أن يعمر أويحيى سياسيا كل هذه السنوات.. وهو الذي يعلم أنه لم يقدم خدمة لهذا البلد.. بل على العكس .. نجده يعترف بأم لسانه أنه يفعل الأشياء السيئة التي يأبى الآخرون الاقتراب منها.. كأن الأشياء السيئة عنوان شرف.. تضعه في مقدمة الصف .. أو هي لون من البطولة التي تعلو به إلى القمة كلما هوى إلى الحضيض.

  إن الحكومة التي يدافع أويحيى عن قراراتها التي تستهدف جيب المواطن .. حتى قبل دخول قانون المالية الجديد حيز التنفيذ في 2016 .. هي حكومة مصالح خاصة بامتياز.. ولا نعلم كيف ستتعاطى مع الضائقة المالية.. بعد أن تمرغت في البحبوحة سنوات طويلة.. وألفت الإنفاق بلا حساب.. دون أن تضع في اعتبارها أن الغنى الزائف ينتهي إفلاسا من الدرجة الأولى.

 لماذا لا يصمت أويحيى.. ولا تصمت الويزة .. ولا يصمت سعداني.. وأمثال هؤلاء؟ لماذا تحولوا إلى آلات عجيبة  مختصة في إنتاج الكلام.. الذي يلسع كالأشواك؟!

  تقديري .. أن شعبا صامتا لا يتكلم .. عاجزا حتى عن تقدير مصلحته.. مستقيلا سياسيا.. هو الذي يمنح الفرصة لهذه الأشواك كي تنمو .. فإذا ما لسعته وأسالت دمه .. انسحب إلى بيته ليلعق جراحه في صمت. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "خرجة غريبة" من الشوالي في مباراة مصر والجزائر!..ما المشكلة؟

  2. أوّل تعليق من حفيظ دراجي بعد نهاية مباراة الجزائر - مصر

  3. مباراة الجزائر - مصر.."الفاف" تقدّم احتجاجا على خطأ تحكيمي قبل ضربة الجزاء!

  4. ماذا قال كيروش عن بوقرة وعن لاعبي الجزائر بعد نهاية المباراة ..؟

  5. ماذا فعل الشناوي بعد إصابة بونجاح؟

  6. أمطار غزيرة إلى غاية 40 ملم في 12 ولاية

  7. نشرية خاصة: تساقط أمطار غزيرة على هذه الولايات

  8. جديد ملف استيراد السيارات.. وزير الصناعة يفصّل

  9. تربص بالدوحة تتخلله وديتان .. هذا هو برنامج تحضير "المحاربين" لكأس إفريقيا

  10. هوبير فيلود المدرب الفرنسي لمنتخب السودان

    المنتخب "الأسوأ" في كأس العرب!