صادراتنا.. من غير النفط

قد يكون الأوروبيون أذكى منا وأصدق في رعاية مصالحهم.. وهم يذكون نار الإرهاب في غير بلدانهم..

مجموع أمنياتنا نحن الجزائريين.. يمكن اختزالها في ثلاثة.. أن نفك ارتباطنا بالنفط.. لأنه سبب إصابتنا بداء الخمول.. وضياع ستين سنة من فرص التنمية.. وأن يستعيد الناس ثقتهم في الصندوق الانتخابي.. باعتباره صورة لإرادتنا الحرة والمستقلة.. وأن ننفض أيدينا من موضوع الإرهاب الذي لا يزال يغذي بؤس البعض وأحلام البعض الآخر .

ولأننا لا نصدر شيئا خارج المحروقات.. بما في ذلك الحوامض التي عُرفنا بها منذ سنين خلت.. فإن وزيرنا للخارجية.. يقترح على جماعة الاتحاد الأوروبي أن نصدر إليهم تجربتنا في مكافحة الإرهاب والتطرف.. ويصرح بالحرف الواحد.. “تجربة الجزائر في مجال التصدي للتطرف تحظى باهتمام واسع من قبل الأوروبيين فهم بحاجة لمعرفة مناهج عملنا ونحن مستعدون لتقديم المساعدة وتقاسم هذه التجربة”.

كان يمكنه أن يقترح عليهم تجربتنا في المصالحة الوطنية.. وكيف أمكن بعض المؤمنين ـ من صناع القرار الذين اقتنعوا أن الجزائر وطن يعود لكل الجزائريين ـ .. من وضع حد لإراقة دماء الجزائريين.. وإطفاء الحريق الذي كاد أن يأتي على الأخضر واليابس.

 كان يمكنه أن يقول ذلك.. وتكون تلك هي صورة الجزائر الحقيقية.. بدل الخوض في العنف الذي ما حل ببلد إلا وأرداه جثة هامدة.. ولنا أمثلة حية في أكثر من بلد عربي تشبث به التطرف والإرهاب.. واعتنق فيه المتخاصمون  فكرة تصفية الخصم.. فآلوا جميعا إلى الخراب.

قد يكون الأوروبيون أذكى منا وأصدق في رعاية مصالحهم.. وهم يذكون نار الإرهاب في غير بلدانهم.. ليعود عليهم بمشاريع الإعمار وصفقات السلاح.. ولدينا ثلاث قرائن جديدة على ذلك.. الأولى ما أوردته محطة تلفزية ألمانية من أن مخبرا في الشرطة الألمانية “شجع متطرفين على تنفيذ اعتداءات في ألمانيا عوض السفر للجهاد في سوريا”.. والثانية.. اتهام بوتين بعض شركائه في محاربة الإرهاب بأنهم  “بدلاً من تسوية الوضع بشكل مشترك، والقيام بضرب الإرهاب بشكل حقيقي، وليس محاكاة محاربته، يحرصون على القيام بكل شيء لكي تستمر الفوضى في الشرق الأوسط”.. والثالثة.. تأكيد مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “إن هناك أوقاتا عمل فيها الإيرانيون جنبا إلى جنب مع تنظيم القاعدة، والوثائق التي سيتم الإفراج عنها في الأيام القليلة المقبلة تظهر ذلك”.

ألا يكفي هذا لإعادة النظر في قائمة صادراتنا إلى أوروبا وأمريكا؟

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تصفيات مونديال 2022..الجزائر في مواجهة الكاميرون في المباراة الفاصلة!

  2. "الخضر" يتعرفون اليوم على منافسهم الأخير للتأهل إلى المونديال

  3. أول تعليق لرفيق حليش على مواجهة الجزائر والكاميرون في الدور الحاسم المؤهل للمونديال

  4. كيف علّق ماجر على أداء "الخضر" في "كان" الكاميرون؟

  5. "الكاف" يفصح عن التشكيلة المثالية لدور المجموعات من "كان" الكاميرون

  6. الجزائر تسجّل أعلى حصيلة لحالات الإصابة بكورونا..منذ ظهور الوباء

  7. جزر القمر دون حارس مرمى قبل موقعة الكاميرون

  8. الجزائر تفنّد "تأجيل موعد القمة العربية"..والخارجية توضّح

  9. قرارات جديدة لمديرية الخدمات الجامعية الجزائر شرق

  10. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل