"آخر رهينة فرنسية في مالي" تعلن اعتناق الإسلام بعد عودتها إلى فرنسا

جانب من استقبال الرهينة الفرنسية الأخيرة
جانب من استقبال الرهينة الفرنسية الأخيرة

البلاد.نت - أعلنت الرهينة الفرنسية السابقة لدى الجماعات الإرهابية في مالي، صوفي بيترونين، وهي ناشطة إنسانية ، عن اعتناقها للإسلام، وهذا في تصريحها لوسائل الإعلام بعد استقبالها من طرف سلطات بلادها في فرنسا اليوم.

وتناقلت وسائل إعلام دولية لحظات استقبال الرئيس ماكرون اليوم لـصوفي بترونين باعتبارها آخر رهينة فرنسية في العالم، وقد اعتنقت الإسلام وغيّرت اسمها إلى مريم".

وكانت بيترونين قد وصلت ليلة الخميس إلى الجمعة إلى باماكو المالية بعد الإفراج عنها من قبضة مسلّحين احتجزوها لأربعة أعوام.

مريم بيترونين أكدت للصحافيين أنها ستعود يوما إلى مدينة غاو في مالي حيث كانت تعمل كناشطة في مجال الإغاثة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أليك بالدوين يقتل مديرة التصوير ويصيب المخرج عن غير قصد أثناء تصوير فيلم

  2. طرد وفد مغربي من اجتماع مرموق في جنوب أفريقيا

  3. مصادر البلاد  : كلمات ممثلي الدول الخليجية بالأمم المتحدة الخاصة بالصحراء الغربية، مجرد مهاترات و مغالطات سخيفة لتضليل الرأي العام الدولي

  4. سر محيربعد نجاة كل ركاب طائرة أميركية تحطمت واحترقت!

  5. أول تعليق من الممثل الأمريكي بالدوين بعد مقتل مصورة فيلمه بمقذوف أطلقه

  6. وفد مجلس الأمة المشارك في المؤتمر الأوروبي لرؤساء البرلمانات يرفض الجلوس خلف الوفد الإسرائيلي

  7. مسحوق حفظ الجثث في المرقاز واللحم المفروم بوهران

  8. أمطار رعدية على عدد من الولايات الشرقية

  9. رسالة خطية من الرئيس تبون لنظيره الموريتاني

  10. بعد تسجيلها لمستويات قياسية.. أسعار الذهب الأسود تبدأ في التراجع