إنطلاق الإنتخابات الرئاسية في أمريكا

وكالات - انطلقت رسميا عملية الاقتراع المباشر في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، حيث فتحت مراكز الاقتراع أبوابها، في ديكسفيل نوتش وميلزفيلد، وهما قريتان تابعتان لولاية نيو هامبشاير في منتصف الليل بالتوقيت المحلي (0500  بتوقيت غرينتش).

وأدلى خمسة ناخبين بأصواتهم في ديكسفيل نوتش، البالغ عدد سكانها 12 شخصا في شمال شرق الولايات المتحدة، في انطلاقة رمزية للرئاسيات، مصوتين بالإجماع لصالح المرشح الديموقراطي جو بايدن.

وبتصويتها في منتصف الليل، تتبع القرية على الحدود الكندية، تقليدا معتمدا منذ 1960 أكسبها لقب "الأولى في البلاد".

وباستثناء قرية ميلسفيلد المجاورة التي تصوت كذلك خلال الليل، تفتح معظم مكاتب الاقتراع على الساحل الشرقي للولايات المتحدة في الساعة السادسة أو السابعة صباح الثلاثاء (12,00 ت غ).

ولم يستمر التصويت سوى بضع دقائق، تم بعدها تمّ تعداد الأصوات بسرعة وإعلان النتائج.

وينتظر أن تكون أن نسبة المشاركة في انتخابات 2020 تاريخية، مع إدلاء أكثر من مئة مليون ناخب بأصواتهم حتى الآن عبر البريد أوشخصيا.

ويدلي الناخبون في جميع الولايات أيضا بأصواتهم بشأن مجموعة من القضايا الأخرى، بما في ذلك 35 مقعدا في مجلس الشيوخ ومقاعد مجلس النواب والعديد من المكاتب الحكومية والمحلية، وعدد كبير من الاستفتاءات حول قضايا تتراوح بين السياسة الضريبية إلى قوانين المخدرات.

وتشهد هذه الرئاسيات انفساما لم تشهده الولايات المتحدة الأمريكية من قبل حتى أن الصحافة لخصت المشهد بإطلاق وصف "الولايات الأمريكية غير المتحدة"

ومنذ أسابيع متواصلة تشير استطلاعات الرأي إلى تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن على الرئيس دونالد ترامب، لكن التجربة السابقة مع المرشحة هيلري كلينتون لقنت الديمقراطيين درسا لم ينسوه إلى الآن.

وهي المرة الثالثة التي يحاول فيها بادين (77 عاما) الفوز بالمقعد الرئاسي، وقد حثّ الناخبين في آخر تجمع انتخابي له في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا الاثنين على "استعادة" الديموقراطية، بينما وعد الرئيس ترامب (74) ناخبيه بـ"فوز" كبير". وقال مخاطبا حشدا غفيرا من الأنصار ليل الاثنين الثلاثاء خلال تجمع في غراند رابيدز بولاية ميشيغن "غدا سنصنع التاريخ مرة جديدة" متوقعا "فوزا رائعا جديدا" مقبلا.

وحذرت عشية الانتخابات سلطات إنقاذ القانون في عدد من الولايات الأمريكية من ضغوط للإعلان عن الفائز/ عقب تقارير أفادت بأنّ الرئيس دونالد ترامب قد يعمد لإعلان فوزه قبل الانتهاء من فرز الأصوات.

وصرّحت المدعية العامة في ولاية ميشيغن دانا نيسل للصحافيين أنّ "الولايات لا تصادق على الانتخابات ليلة الانتخابات"، وتابعت "لسنا بوارد السماح لأيّ كان بسرقة هذه الانتخابات".

وفي إحاطة نظّمتها هيئة "فوتر بروتكشن بروجكت" (مشروع حماية الناخب)، قال المدّعي العام في كارولاينا الشمالية جوش ستاين "لدينا خبرة في تولّي انتخابات متقاربة النتائج"، مضيفاً "قد نعرف من الفائز ليل الثلاثاء... وقد لا نعرف".

والأحد أفاد موقع الأخبار السياسية "أكسيوس" أنّ ترامب أبلغ مقرّبيه بنيته إعلان فوزه ليل الثلاثاء في حال تبيّن أنه متقدّم في الأصوات. وسارع ترامب إلى نفي ما أورده التقرير معتبرا أنه "تقرير مزيف".

ومن المنتظر ان لا ينتهي من فرز الأصوات إلا بعد يوم إلى ثلاثة أيام وفق ما أعلنته العديد من الولايات.

من جهته، وعد موقع توتير أنه سيضع علامة مميزة على أي مشاركة من حسابات معينة بما في ذلك حسابات مرشحي انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تعلن فوز أيّ منهما قبل أن تعلن ذلك اثنتان من بين سبعة وسائل إعلام أمريكية حددها الموقع كمصادر رسمية لنتائج الانتخابات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مرتبة إفريقية وعربية جديدة للمنتخب الوطني في تصنيف "فيفا" الجديد

  2. أسعار النفط تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  3. الحكم بالسجن لمدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ ضد الدولي الفرنسي كريم بنزيمة

  4. بيان لميترو الجزائر يوضح أسباب توقفه المؤقت بالأمس

  5. "العربية فقط" في مراكز التكوين المهني بالجزائر

  6. حالات الإصابة بكورونا في أدنى مستوى لها بالجزائر..منذ عام ونصف

  7. 10 تكوينات "ماستر" مفتوحة لحاملي الليسانس في "جميع التخصصات"

  8. الكونغرس الأمريكي يوقف قرار ترمب بفتح قنصلية في مدينة الداخلة المحتلة

  9. بالصور.. تصدير 1250 طنا من الإسمنت نحو مالي

  10. تونس ترحّب برفع عدد الرحلات الجويّة مع الجزائر..وهذا ما اقترحه سفيرها