الوزارة الأولى : رفع الحجر الصحّي عبر كامل التراب الوطني

أعلنت الوزارة الأولى مساء اليوم الإثنين في بيان ، عن قرارها برفع إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي الـمطبّق حاليا على 23 ولاية من الوطن ، لمدّة 21 يوما ، بداية من يوم الأربعاء 20 أكتوبر الجاري.

إقرأ أيضا: الجزائر تسجّل أدنى زيادة يومية لحالات الإصابة والوفاة بكورونا..منذ أكثر من سنة

ومع ذلك ، تمّ تمديد إجراء منع التجمّعات والاحتفالات العائلية ، لاسيما حفلات الزفاف والختان وغيرها من المناسبات ، إلى جانب استمرار منع قاعات الحفلات من العمل ، تحت طائلة "السحب النهائي لرخصة ممارسة النشاط" من القاعات المخالفة.

كما سيستمرّ العمل بالإجراءات الـمطبّقة على الأسواق العادية والأسواق الأسبوعية، "والـمتعلقة بتعزيز جهاز الرقابة من طرف الـمصالح المختصة بغرض التحقُّق من مدى التقيد بتدابير الوقاية والحماية، وتطبيق العقوبات الـمقررة بموجب التنظيم المعمول به، ضد الـمخالفين".

توضيح : رفع الحجر محدّد بمدة 21 يومًا

جاء في بيان الحكومة أن قرار رفع إجراء الحجر الجزئي المنزلي عبر كامل التراب الوطني ، يأتي "تبعا لتراجع حالات العدوى الـمسجلة في هذه الأيام الأخيرة"، قبل أن يؤكد أن ذلك "لا يعني أن الخطر قد ولّى نهائيا".

وتبعًا لذلك ، أكّد البيان أنّ التدابير المتّخذة ، بما في ذلك إجراء رفع الحجر عن جميع ولايات الوطن ، ستستمر لمدة 21 يومًا ابتداء من يوم الأربعاء 20  أكتوبر.

وسيتمّ عند نهاية الفترة المذكورة ، إصدار بيان آخر بخصوص استمرار الإجراءات نفسها ، أو إقرار تدابير أخرى ، بشأن الحجر المنزلي ، وأيضا بشأن إجراء منع الأعراس والمناسبات العائلية وتعليق نشاط قاعات الحفلات.

وحذّر بيان الوزارة الأولى من "تراخي اليقظة من طرف الـمواطنين"، وطالب بأن "يكون رفع إجراء الحجر حافزا لتدعيم هذا الاتجاه التنازلي لـمعدل الإصابات بهذا الوباء، بمواصلة التقيد بتدابير الوقاية الـمانعة للعدوى وبمختلف البروتوكولات الصحية المعتمدة".

الوزارة الأولى: التلقيح يظلّ أفضل وسيلة للاستئناف التامّ للنشاطات الاقتصادية والاجتماعية

الحكومة ذكّرت بالموازاة مع ذلك ، بأهمية التلقيح "الذي لم يشهد بعد الوتيرة والدينامكية المرغوب فيها"، حسب بيان الوزارة الأولى.

وتابع البيان أن التلقيح "يشكّل أفضل وسيلة للوقاية وحماية الـمواطنين والـمجتمع ، كما يظل العنصر الأساسي الذي يساهم في العودة إلى الوضع العادي والاستئناف التام للأنشطة الاقتصادية والاجتماعية؛ ذلك أنه كلما تقدمنا في عملية التلقيح كلما ابتعدنا عن اللجوء إلى التدابير الـمقيدة للحركية".

ودعت الحكومة في ختام بيانها ، الـمواطنين غير الملقّحين ضد الوباء إلى "الـمشاركة بكثافة في حملات التلقيح الـمتواصلة عبر التراب الوطني، وذلك بهدف الوقاية من خطورة آثار هذه الجائحة".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطـار غزيـرة على هذه المناطق

  2. جديد مصنع "فيات" لصناعة السيارات في الجزائر

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 36171 شهيد

  4. تتعلق بـ"الكعبة" المشرفة .. العالم على موعد مع ظاهرة فلكية فريدة اليوم

  5. لأول مرة.. باحثون في الصين ينجحون في علاج السكري

  6. عون: نحرص على تطوير صناعة وتركيب السيارات وضمان وفرتها خلال 3 سنوات

  7. تعليمات جديدة لبلعريبي بشأن موقع " 13300 مسكن "بسيدي عبد الله..

  8. توقف مؤقت في ترامواي الجزائر العاصمة

  9. الإطاحة بعصابة أحياء خطيرة بـالبليدة

  10. أجــواء حارة غدًا الاربعاء