باريس تغرق تحت نهر السين

علقت سلطات العاصمة باريس حركة المرور النهري الأربعاء.

وأغلقت عدة محطات للسكك الحديدية تخدم الوجهات السياحية بما في ذلك برج إيفل ومتحف أورساي حيث تساقطات الأمطار الغزيرة وزادت من منسوب نهر السين.

وكانت طواقم الإطفاء قد أخلت الزوارق أمس الثلاثاء، لكنها قلقة من ان قوة المياه قد تكسر المراسي.

وذكرت شرطة باريس أن النهر ارتفع إلى 5.25 متر اليوم عند الواحدة ظهرا، مع توقعات تظهر أن مستوى السين يمكن أن يصل إلى حوالى 6 أمتارالسبت المقبل.

وفي عام 2016، توفي عدة أشخاص ونقل متحف اللوفر الشهير عشرات من القطع الأثرية الثمينة إلى الأمان عندما ارتفع نهر السين إلى أزيد بقليل من 6 أمتار. ثم بلغت تكلفة الأضرار الناجمة عن الفيضانات في العاصمة حوالي مليار يورو (1.23 مليار دولار)، وفقا لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي.

ويعد مستوى ستة أمتار مقبولا حيث أنه لا يتشكل خطرا على السكان.

وللتذكير، سجل مستوى نهر السين رقمه القياسى في عام 1910 إذ بلغ 8.6 مترا.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "جيزي" تكشف السبب وراء تذبذب شبكة الأنترنت لدى زبائنها

  2. بعدما شاهد أداء الخضر في "كأس العرب"..محلّل رياضي: هذا ما سيفعله منتخب الجزائر في المونديال

  3. أمطار رعدية تتعدى 50 ملم محليا في هذه الولايات

  4. ثلوج مرتقبة على هذه الولايات

  5. هكذا حاولت "جماعات ضغط" تمرير حاويات ملابس عسكرية في تبسة!

  6. أمطار رعدية غزيرة على 18 ولاية

  7. السعودية تسجل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"

  8. "شكون المير ؟"..خطوة خطوة..هكذا يتمّ انتخاب رئيس المجلس الشعبي البلدي حسب القانون

  9. لماذا توقّفت سفينة "طارق بن زياد" عن الإبحار؟

  10. الوزير الأول يترأس إجتماعا لمجلس الحكومة