بعد تحذير الأزهر.. فورتنايت توضح حقيقة “هدم الكعبة”

وكالات - أكد فريق لعبة (فورتنايت) احترامه لجميع الأديان موضحًا حقيقة الصورة المتداولة من اللعبة التي ادعى البعض أنها تجسيد لتدمير الكعبة المشرفة، وذلك بعدما أصدر مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية بيانًا تحذيريًا.

وقال الفريق في منشور عبر صفحته في فيسبوك إن “المحتوى المشار إليه عبارة عن جزيرة من صنع لاعب في الوضع الإبداعي (Creative)، حيث لا يمكنك في الجزيرة تدمير الكعبة المشرفة”.

وأضاف “نود التأكيد على أن فريقنا يحترم كل الأديان ونعمل بشكل مقّرب مع صانعي المحتوى باللعبة من لاعبينا من أجل توفير تجربة لعب آمنة لكل لاعبينا”، مرفقًا رابط “للاطلاع على قواعد وإرشادات مبدعي المحتوى”.

ويأتي هذا البيان بعد بيان لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية حذر فيه من لعبة فورتنايت لما قال إنها “احتوت على تجسيد لهدم الكعبة المشرفة بالتزامن مع موسم الحج”.

وأضاف أن هذه اللعبة الإلكترونية من بين مجموعة حذر منها المركز بعد تكرار حوادث الكراهية والعنف والقتل والانتحار في وقت سابق بسبب هذه النوع من الألعاب.

ولفت إلى أن ما احتوت عليه هذه اللعبة من تجسيد لهدم الكعبة الشريفة أو العبث بها يؤثر بشكل مباشر على عقيدة الأبناء سلبا ويشوِّش مفاهيمهم وهويتهم ويهوِّن في أنفسهم من شأن مقدساتهم، سيما وأن النشء والشباب هم أكثرية جمهور هذه اللعبة.

وأهاب المركز بأولياء الأمور والجهات التثقيفية والتعليمية والإعلامية بيان خطر أمثال هذه الألعاب وضررها البدني والنفسي والسلوكي والأسري، كما قدم بعض النصائح التي تساعد أولياء الأمور على تحصين أولادهم من خطر هذه الألعاب.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار غزيرة على 18 ولاية

  2. 5 أطعمة ينبغي تجبنها عند الإصابة بإلتهاب الحلق

  3. ناصر الخليفي يصدم رونالدو!

  4. انقطاع التيار الكهربائي في باريس .. 125 ألف عميل يغرقون في الظلام!

  5. أسعار النفط تنتعش

  6. وفاة 5 أفراد من عائلة واحدة إختناقًا بالغاز في ورقلة

  7. القمة العربية الصينية بالرياض تدعم جهود الوحدة الفلسطينية

  8. المسيلة: إيقاف 3 أشخاص يقومون بفك تشفير قنوات رياضية أجنبية بطريقة غير شرعية

  9. من الرياض.. الجزائر تدعو الصين للانضمام لمبادرة دعم نيل فلسطين للعضوية الكاملة بالأمم المتحدة

  10. وزير الفلاحة: الجزائر تحقق اكتفاء ذاتي في الكثير من الشعب الفلاحية و القطاع يوظف أكثر من ربع اليد العاملة الناشطة