بنوك عمومية تنخرط في تمويل اقتناء السيارات المُصنعة في الجزائر

منح قروض بنكية يشجع مبيعات السيارات المُصنعة محلياً ..

خ/ رياض -  تتجه ، البنوك العمومية في الجزائر ، إلى تمويل عمليات شراء المركبات المُصنعة محلياً في الجزائر على غرار العلامات الإيطالية فيات أو الماركات الصينية المرتقب إنشاء أول مصنع لها لإنتاج السيارات في الجزائر.

و انخرطت المؤسسات المصرفية العمومية تحديداً ضمن مساعي الدولة في تحقيق حلم كل جزائري بالحصول على سيارة مُصنعة جديدة في الجزائر ، وذلك بتقديم تمويلات تقارب 85% من القيمة الإجمالية للسيارة ، لفائدة الجزائريين الراغبين في الحصول على مختلف موديلات العلامة الإيطالية فيات ، المرتقب أن تدخل أول سيارة مُصنعة منها في أواخر شهر ديسمبر القادم.

ويوفر البنك الوطني الجزائري في مستهل العام المقبل 2024 ، قروضا خاصة باقتناء السيارات المُصنعة محلياً ، مثل السيارات الإيطالية ، التي يتم تصنيعها في الجزائر 100%.

ويقوم البنك الوطني الجزائري، بتسديد نسبة 85% من التكلفة الإجمالية للسيارة على أن يقوم الزبون بدفع 15% من ثمن ذلك، بفعل الشروط والضوابط ، التي حددتها المؤسسة المصرفية ذاتها، على غرار القدرة الشرائية للزبون، حيث يتم تقسيط قيمة التمويل البنكي على مدار 5 أعوام .

ولتنفيذ هذا التوجه ، أعلن البنك الوطني الجزائري ، عن مجموعة من الشروط التي وجب أن تتوفر في الزبون ، أهمها توافر حساب حساب بنكي جاري تابع لذات المؤسسة البنكية يصب فيه راتبه الشهري دوريا أي توطين الأجرة بالبنك الوطني الجزائري.

ويفترض أن يكون الراتب الشهري في حدود 40 ألف دينار جزائري فما فوق، وأن يكون سن المشتري لا يتجاوز الـ 70 سنة قبل نهاية فترة تسديد أقساط القرض، الى جانب هذه الشروط ، يقوم المستهلك بجلب ملف إداري يشترطه البنك لإتمام الإجراءات الإدارية.

ومن المُقرر أن تبدأ الوكالات التابعة للبنك الوطني الجزائري ، في إستقبال طلبات الحصول على قروض تمويل شراء سيارات " فيات " المُصنعة في طافراوي بوهران مع خروج أول سيارة في ديسمبر أو الانتهاء من كل عملية تصنيع للسيارات في الجزائر ، أمام تهافت الشركات العالمية الرائدة في تصنيع السيارات على الجزائر ، على غرار الشركات الصينية التي ستشرع قريباً الإنتاج في مجال المركبات في الجزائر ، تماشياً مع مساعي الحكومة إلى الدفع بهذا النشاط من أجل تحقيق تصنيع حقيقي ومتكامل للسيارات بأرض الوطن.

وتعرف الكثير من وكالات البنوك العمومية في الجزائر ، هذه الأيام ، توافدا غير مسبوق من قبل الزبائن الجزائريين، بأعداد تتفاوت بين 30 إلى 40 مواطنا ، طلبا في الحصول على معلومات تمويل اقتناء مركبات محلية الصنع .

وأعلم القرص الشعبي الجزائري هو الآخر، زبائنه أنه سيشرع في إستقبال ملفات الراغبين في اقتناء مختلف موديلات فيات من سيارات مدمجة ونفعية على غرار فيات 500 هايبريد، فيات 500x و فيات تيبو سيدان ، وذلك مع دخول أول سيارة مُصنعة إلى السوق الجزائرية.

مع العلم أن عمليات القروض البنكية المرصودة لشراء السيارات في الجزائر ، توقفت منذ ما يقرب عن 6 سنوات مع توقف عملية التصنيع محليا، لكن مع عودة التصنيع في الجزائر ، سيتم تفعيل هذه التمويلات البنكية ، بداية مع تسويق سيارات فيات في 28 نقطة بيع في تراب الوطن.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطــار ورياح قوية بداية من اليــوم

  2. أمطــار غزيـــــرة بهذه الولايــات

  3. أمطار غزيـــرة بعدة ولايـات إلى غاية الخميس

  4. اختبارات الفصل الثاني.. هذا ما أمر به وزير التربية

  5. السكن الترقوي الحر.. انطلاق عملية الاكتتاب عبر 23 ولاية اليوم الاثنين

  6. بداية من اليوم.. تساقط ثلوج كثيفة على 24 ولاية

  7. 9 مشروبات تناولها على معدة فارغة يخفض الكوليسترول.. تعرف عليها

  8. وفاة كبير فرع عائلة "روتشيلد" في لندن

  9. زيتوني: لن نقبل أي زيادة فوق 1200 دج في سعر اللحوم المستورة

  10. "عقار زيت الزيتون" لعلاج أخطر أنواع سرطان الدماغ