رئيس الجمهورية يجدد التزامه برعاية التاريخ والذاكرة الوطنية

جدد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون التزامه برعاية التاريخ والذاكرة الوطنية، وأنه يدرج هذا المسعى في خانة الواجب الوطني الذي يمليه الوفاء لنضال وكفاح الشهداء الأبرار.

وأوضح الرئيس تبون في كلمته خلال المؤتمر الـ 12 للمنظمة الوطنية للمجاهدين والتي قرأها بالنيابة عنه وزير المجاهدين العيد ربيقة، أن الالتزام يمليه الوفاء للشهداء ويعبر عن التقدير والإجلال للمجاهدين كونهم صنعوا إلى جانب الشهداء ملحمة ثورية خالدة يتردد صداها في كل أصقاع الدنيا.

و قال الرئيس تبون: "لقد اليت على نفسي منذ أن حظيت بثقة الشعب أن أولي كل الرعاية للتاريخ والذاكرة الوطنية مدرجا هذا المسعى في خانة الواجب الوطني الذي يمليه عليها الوفاء لنضال وكفاح الشهداء الأبرار و يعير عن التقدير والإجلال لكم أنتم و قد صنعتم معهم ملحمة ثورية خالدة تردد صداها في كل أصقاع الدنيا، ومازالت منارة للحرية ".

وأضاف قائلا "ما كانت جزائر المجد لتحتفي بستينية استعادة سيادتها في أجواء الابتهاج والاعتزاز وفي كنف السكينة والاستقرار، وفي هذه المرحلة التي تشهد ديناميكية متزايدة لبعث تنمية مستدامة وحقيقية في كل المجالات".

وأضاف: "لولا تضحيات أبنائها وبناتها منذ أن وطأت أقدام الاستعمار أرضنا الطاهرة.. وإنكم من أولائك الفاعلين والشاهدين عل ما قدمه شعبنا الأبي من تضحيات جسيمة إبان ثورة التحرير المجيدة، فأنتم تحملون في أذهانكم صور المعارك البطولية التي خذتموها مع رفاقكم الشهداء الأبرار".

وقال رئيس الجمهورية إن المنظمة الجزائرية للمجاهدين ومنذ فجر الاستقلال حراسا لأمانة الشهداء ورسالة نوفمبر الخالدة لم تثنهم آثار نيران الحرب الضروس عن مواصلة العطاء الوطني لا سيما في المراحل الصعبة من حياة الأمة.

وأضاف الرئيس تبون: "لقد كنتم دائما تحت سقف هذا البيت حصنا من الحصون الغيورة على الوحدة الوطنية وتلاحم الشعب في أحلك وأصعب الظروف وحرصتم على إشاعة روح الاحتكام إلى الحكمة والعقل وتغليب المصلحة الوطنية والوقوف بحزم للدفاع عن المصالح العليا للأمة".

وأشاد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بما قدمته المنظمة الوطنية للمجاهدين من مساهمة في كتابة التاريخ وإحياء الذاكرة الوطنية، من خلال تسجيل الشهادات وتوثيق الأحداث والدفاع عن إرث الأمة و تاريخها المجيد وهويتها الوطنية.

وأضاف قائلا: "نؤكد على ضرورة تعهد المجاهدين بما يستحقون من عناية وتكريم في جزائر تتجه نحو تكريس ثقافة العرفان وتمتين اللحمة الوطنية وتقوية وتحصين الجبهة الداخلية في عالم مفتوح على الاضطراب.

وفي سياق جهوي ودولي معقد ومنذر بالمخاطر يستوجب إخلاص الإرادة وشحذ الهمم ووحدة الصف لمجابهة التحديات وبناء الجزائر القوية المنيعة"

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية في هذه الولايات وثلوج على المرتفعات الغربية

  2. "الفيفا" يحسم الجدل بشأن هدف اليابان الثاني في شباك إسبانيا

  3. الترقوي العمومي: فتح التسجيلات بهذه الولايات

  4. الفيفا تطرح مقترح جديد بشأن مونديال 2026

  5. (فيديو).. كافاني يحطم شاشة "الفار" بعد إقصاء الأوروغواي من المونديال!

  6. بالفيديو ..محللو قناة "الكأس" يُودعون المنتخب الألماني بطريقة خاصة

  7. تفاصيل جديدة حول تأسيس بنك الإسكان

  8. منتخب البرازيل يتلقى ضربة موجعة قبل مواجهة كوريا الجنوبية

  9. سواريز

    سواريز يفتح النار على "الفيفا" بعد خروج الأوروغواي من مونديال قطر

  10. تقارير برازيلية: بيليه لم يعد يستجيب للعلاج الكيميائي