ضربة أمريكية غربي ليبيا تقتل عضوا في "القاعدة"

قال الجيش الأميركي في بيان إن القوات الأميركية وجهت ضربة جوية إلى جماعة تابعة لتنظيم القاعدة جنوب شرقي بني وليد هذاالأسبوع مما أسفر عن مقتل مسلح.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا أمس الخميس إن القوات الأمريكية ما زالت تُقيم نتيجة الضربة التي جاءت في إطارمساعي دحر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب وحرمان مقاتليه من حرية الحركة. ولم تحدد القيادة هوية المسلح.

وقالت القيادة إن الضربة التي نُفذت يوم الأربعاء على مسافة 80 كيلومترا تقريبا جنوبي شرقي بني وليد لم تسفر عن مقتل أي مدنيين.

وتقع بني وليد على بعد حوالي 160 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من طرابلس.

وهذا هو الهجوم الثاني الذي يستهدف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب في الشهور الأخيرة.

وقال الجيش الأميركي إن ضربة أميركية نُفذت يوم 24 مارس أسفرت عن مقتل موسى أبو داود، وهوعضو بارز في التنظيم.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الدور الفاصل بمباراة واحدة؟.. "الكاف" تفصل

  2. رسميا.. هذا موعد إجراء قرعة الدور الفاصل المؤهل للمونديال

  3. "فولوتيا" تطلق رحلاتها الجوية إلى الجزائر ابتداء من هذا التاريخ

  4. الرئيس تبون يرد على المغرب.. تهديد الجزائر من بلد عربي "خزي وعار"!

  5. أمطار رعدية على هذه الولايات

  6. رئيس "الكاف" يحسم الجدل حول جاهزية الكاميرون لاحتضان "الكان"

  7. عمارة يكشف حقيقة الخلافات بينه وبين بلماضي

  8. اجتماع طارئ لمنظمة الصحة العالمية بسبب سلالة جديدة لفيروس كورونا

  9. موتسيبي يتجاهل الجزائر ويرشح مصر للبروز في "المونديال"

  10. لاعب مغربي سابق ينبهر ببلماضي