عشرات القتلى والمصابين بهجوم لداعش على مخيم لاجئين

اللاجئون الفارون باتجاه الحسكة يعانون ظروفا معيشية صعبة.
اللاجئون الفارون باتجاه الحسكة يعانون ظروفا معيشية صعبة.

قتل 24 شخصا على الأقل وأصيب 30 آخرون، الثلاثاء، في هجوم مباغت شنه مسلحو تنظيم "داعش" على مخيم للاجئين السوريين في مدينة الحسكة شمالي سوريا على الحدود مع العراق.

وأكدا مصادر متطابقة أن مسلحي التنظيم هاجموا قاطني المخيم المعروف باسم "حاجز صليبي"، بالسيوف والأسلحة النارية، مشيرة إلى أن عددا من الجرحى وصلوا إلى مستشفى الحكمة في المدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد القتلى - وهم مدنيون ومقاتلون من ميليشيات سوريا الديمقراطية - مرشح للزيادة، بسبب وجود عدد من المصابين في حالة خطرة.

وقد أخذ المخيم اسمه من حاجز عسكري تسيطر عليه ميليشيات سوريا الديمقراطية في ريف الحسكة، حيث يخضع اللاجئون من دير الزور هناك إلى إجراءات أمنية مشددة قبل السماح لهم بالدخول إلى الحسكة أو القامشلي.

ويقع المخيم على مقربة من الحاجز العسكري وسط الصحراء، حيث يقطن ما بين 2500 آلاف لاجئ، فروا من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" في دير الزور والرقة شمالي سوريا.

ويتشكل المخيم من مجموعة من الخيم المهترئة إلى جانب الحاجز الكبير، الذي تتحكم فيه ميليشيات سوريا الديمقراطية، حيث يتم التحقيق معهم وويمكثون هناك إلى حين إيجاد كفيل يسمح لهم بالمغادرة باتجاه الحسكة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية وتساقط ثلوج على هذه المناطق من الوطن

  2. عملية بيع كبرى لسكنات الترقوي الحر عبر العديد من الولايات يوم الإثنين

  3. طرق مغلقة بسبب تساقط الثلوج

  4. وزارة الداخلية تصدر بيانا حول فتح المعبر الحدودي بين الجزائر وموريتانيا

  5. الحالة العامة عبر الولايات على إثر التقلبات الجوية الأخيرة (تحديث)

  6. خبير بأوابك: الجزائر تعد “البلد الأنسب” لعبور مشاريع إمداد الغاز من نيجيريا إلى أوروبا

  7. بريد الجزائر.. هكذا يمكن تحويل مبلغ مالي عبر الشباك البريدي

  8. الوزير الأول يدشن مركز إنتاج الغاز حاسي باحمو بتيميمون

  9. جنوب أفريقيا تدعو دول العالم إلى الإدلاء بشهادتها ضد إسرائيل

  10. "فيديو".. بن رحمة يقود ليون لفوز ثمين على ميتز