على خلفية فضيحة فساد .. الإدعاء في بيرو يطالب بمنع رئيس البلاد المستقيل من السفر

طلب الإدعاء العام في بيرو من القضاء منع الرئيس بيدرو بابلو كوتشينسكي البالغ من العمر 79 عاما من مغادرة البلاد بعد ساعات من إعلان استقالته وسط اتهامات بأنه اشترى أصوات الناخبين.

ويسعى الإدعاء العام للتأكد من بقائه داخل البلاد ريثما يتم التحقيق في اتهامات قديمة له بالفساد.

وينفي الرئيس الضلوع في أي عمليات فساد.

ومع ذلك فمن المرجح أن تقبل استقالته رسميا الجمعة. ومن المتوقع أن يشغل نائبه مارتن فيزكارا المنصب بعد أن أعلن استعداده لخدمة البلاد.

وقد جاءت الاستقالة قبل يوم من مواجهته تصويتا مقررا في الكونغرس لعزله من منصبه.

وقال كوتشينسكي في خطاب بثه التليفزيون: "في مواجهة هذا الموقف الذي يظهرني مذنبا بشكل غير عادل، أعتقد أن أفضل شيء هو الاستقالة."

وأضاف قائلا: "لا أريد أن أكون سببا في استمرار معاناة البلاد من عدم اليقين."

يذكر أن كوتشينسكي نجا من محاولة سابقة لعزله في الكونغرس بسبب صلاته بشركة "أوديبرشت" البرازيلية العملاقة للإنشاءات. وبالرغم من نفيه تلقي رشاوى من هذه الشركة، اعتبر أن استقالته "أفضل شيء يمكن فعله من أجل البلاد".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. فتح الأرضية الرقمية للتحويل مابين الولايات للأساتذة والمدراء

  2. طقس الثلاثاء.. موجة حرّ على هذه الولايات

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 38713 شهيد

  4. أبرز مخرجات اجتماع الحكومة

  5. استمرار في ارتفاع درجات الحرارة في هذه الولايات

  6. رقم صادم.. الكشف عن عدد الجرائم في يورو 2024 بألمانيا!

  7. اتفاق جزائري-تونسي لاستغلال القطارات في جانب التجاري والتقني

  8. زفاف شقيقين ينتهي بمأساة في مصر.. وفاة أحدهما وإصابة الآخر

  9. سيال تطلق نسخة جديدة لمنصة الدفع الإلكتروني"فاتورتي"

  10. بيان هام من المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين