في ذكرى أم درمان.. عنتر يحيى يستفز الحضري بصورة ساخرة!

عنتر يحيى
عنتر يحيى

يصادف اليوم الذكرى السابعة لموقعة أم درمان الكروية بين الجزائر ومصر، ضمن اللقاء الفاصل المؤهل إلى كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا. وأقيمت المواجهة يوم 18 نوفمبر 2009، على ملعب نادي المريخ بمدينة أم درمان السودانية لتحديد صاحب البطاقة الخامسة الأفريقية.

وفاز المنتخب المصري قبلها في آخر مباراة بالمجموعة بنتيجة هدفين مقابل لا شيء، بفضل رأسية متعب القاتلة في الدقائق الأخيرة، وبعد أن توقع غالبية المتابعين صعود مصري مؤكد في المباراة الفاصلة، قلب محاربو الصحراء الطاولة على الجميع، وفازوا بفضل قدم يحيى.

وفي الدقيقة 42 سقطت كرة عالية داخل منطقة جزاء مصر، أمام عنتر يحيي المدافع الذي ضرب تسديدة قاتلة سكنت شباك عصام الحضري، ليخرج الجزائريون بنتيجة 1-0،ويحافظون عليها حتى نهاية المباراة.

وبعد صعود المنتخب الجزائري إلى المونديال، تقابل الفريقان مرة أخرى خلال بطولة أفريقيا 2010 في أنجولا، وفاز الفراعنة بنتيجة ثقيلة للغاية، أربعة أهداف مقابل لا شيء، في نسخة شهدت تألق أسطوري لكتيبة المدرب حسن شحاتة.

واحتفل اللاعب عنتر يحيى على طريقته الخاصة بهذه الذكرى، بعد وضعه لصورة مقربة يظهر فيها أثناء تسديده الكرة داخل شباك المنتخب المصري.

ولم يكتف المدافع الدولي السابق بذلك، بل أعادة تغريدة لأحد الحسابات الجزائرية عبر حسابه الرسمي بتويتر، يظهر فيها في صورة ملاكم أمام الحضري،

ويعلن حكم النزال فوز عنتر يحيى وبكاء الحارس المصري الأسطوري!

شاهد ماذا نشر عنتر يحيى على موقعه في التويتر :

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أول تعليق لمحرز بعد اعفاءه من تربص الخضر !

  2. قائمة الـ 25 لاعبا لـ"الخضر" تحسبا لمواجهتي أوغندا وتنزانيا

  3. أمطار رعدية تصل إلى 40 ملم على هذه الولايات

  4. "الفاف" تتمنى عودة سريعة لرياض محرز !

  5. مجمع مدار يستعيد حصة الشركة الوطنية للسيارات الصناعية "SNVI" في مصنع رونو بوهران

  6. إرتفاع أسعار النفط

  7. 15 مؤسسة عمومية متوقفة تستأنف نشاطها قبل نهاية السنة

  8. رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة دولة إلى إيطاليا دامت 3 أيام

  9. هذه قائمة وكالات السياحة والأسفار المعتمدة لتنظيم الحج

  10. توقيف جماعة أشرار بتهمة اختلاس أموال عمومية بالعاصمة