قرية مجرية تمنع بناء المساجد والنقاب والبوركيني

قال عمدة يميني لقرية في المجر إن أعضاء المجلس المحلي وافقوا على حظر بناء المساجد ورفع الأذان، فضلا عن ارتداء النقاب والحجاب مثل البرقع، والشادور والبوركيني التي ترتديها النساء المسلمات.

وأضاف لازلو توروزكاي، المنتمي لحزب يوبيك اليميني وعمدة قرية أسوتهالوم، أنه اعتمد مرسوما للدفاع عن "مجتمع وتقاليد" القرية ضد أي مخطط أوروبي لإعادة توطين طالبي اللجوء بين دول الاتحاد.

وتقع القرية جنوبي المجر على الحدود مع صربيا، وكانت نقطة رئيسية للمهاجرين من أجل الدخول للمجر عن طريق دول البلقان خلال محاولتهم للوصول إلى غرب أوروبا.

ودعا توروزكاي منذ وقت طويل لتشييد سياج حدودي يهدف لوقف تدفق المهاجرين، وفقا لما ذكرت أسوشيتد برس.

وشيدت الحكومة المجرية السياج على طول الحدود مع صربيا وكرواتيا أواخر عام 2015.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. العودة إلى نظام الموسم الدراسي بثلاثة فصول

  2. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  3. بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي..ما السبب؟

  4. ماندي يتسبب في أول خسارة لفياريال في "الليغا"

  5. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج

  6. هذا هو مصير كميات "البطاطا" المحجوزة مؤخرا

  7. أسعار النفط تواصل صعودها

  8. وزارة التربية تنشر رزنامة الإختبارات الفصلية للسنة الدراسية 2021 2022

  9. مجلة فوربس: أوروبا أمام أزمة طاقوية غير مسبوقة

  10. نجم كروي إفريقي سابق يعاتب ديلور