لماذا لا يستغني اليابانيون عن الهواتف المضادة للماء؟

قد تكون الهواتف المضادة للماء قد حققت انتشارا ساحقا مؤخرا، إلا أن اليابانيين اعتادوا على استخدام تلك الأجهزة لما يزيد على عقد تقريبا.

وحاولت الشركات المصنعة للهواتف للسوق اليابانية، أن تضيف هذه الخاصية، بعد أن اكتشفت أن اليابانيين متعلقون بهواتفهم بطريقة مجنونة، حتى أنهم يحملونها معهم إلى الحمامات، حتى أثناء الاستحمام، ونتيجة لذلك فإن كل الهواتف اليابانية تقريبا ضد الماء.

وعلى سبيل المثال لا تصنع شركة "إل جي" الكورية الجنوبية، أو حتى تخطط، لصنع هواتف مضادة للماء للسوق العالمية، إلا أنها فعلت ذلك من أجل دخول السوق اليابانية.

وكان أول هاتف مضاد للماء هو كاسيو 502S، المصنوع عام 2005، والمعروف أيضا باسم "G'zOne"، وذلك قبل أن تطلق شركة موتورولا عام 2010 هاتف أندرويد مضاد للماء، وفق ما نقل موقع "ماشابل". 

ويجب أن يخضع الهاتف إلى عملية تصنيع دقيقة حتى يمكن اعتباره مضادا للماء، ويجب أن يجتاز الجهاز اختبارات كثيرة وصارمة ما يرفغ من تكلفة الإنتاج، ولذلك تفضل الشركات أن يقتصر تصنيع تلك الهواتف للسوق اليابانية التي لا تستطيع الاستغناء عن هذه الخاصية.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذه القنوات الناقلة للقاء الجزائر ولبنان

  2. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  3. نشرية خاصة: تساقط أمطار غزيرة على 16 ولاية

  4. هبوب رياح قوية على هذه الولايات

  5. ثلوج في 13 ولاية

  6. (بالفيديو) رياض محرز يكشف أسرارً عن لقائه الأول مع زيدان !

  7. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  8. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  9. المغرب متورط في قضية تجسس جديدة في مجلس الديانة الإسلامية

  10. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب