لماذا يرفض كريستيانو رونالدو أي وشم على جسده؟

رونالدو
رونالدو

يمكن تجاهل جهود كريستيانو رونالدو المذهلة عندما يتعلق الأمر بالعمل الخيري. من خلال التبرع بمبلغ 1.2 مليون جنيه استرليني الذي حصل عليه من بيع الحذاء الذهبي الأوروبي لعام 2011 قام بتمويل بناء عدد من المدارس في غزة. كما أفادت التقارير بأنه تبرع بمبلغ 5 ملايين جنيه إسترليني لصندوق إنقاذ الطفولة بعد الزلزال الذي ضرب نيبال في عام 2015. جهوده جديرة بالإعجاب بالتأكيد.
وتستمر القصص في الظهور حول كريستيانو الذي يقوم بأعمال حسنة في جميع أنحاء العالم، وأحدها هو أنه يتبرع بالدم بانتظام. في الواقع، إنه متفرغ جدا لإعطاء الدم. لذلك، فهو يرفض أي وشم على جسمه حتى يتمكن من التبرع بشكل متكرار.
ويمكن للذين يضعون الوشم التبرع بالدم بالطبع، لكنهم لا يستطيعون فعل ذلك على الفور، إذ يكون هناك خطر عدوى ما.
وتشير الدلائل الإرشادية حاليًا إلى أنه يجب على المتبرعين الانتظار لمدة أربعة أشهر فقط للتبرع بالدم بعد الحصول على وشم، مما قد يشير إلى أن لاعب مانشستر يونايتد السابق يتبرع بشكل منتظم.
ويقول رونالدو: "يمكننا جميعا أن نحدث فرقا عن طريق التبرع بالدم. كل تبرع يمكن أن يفيد ما يصل إلى ثلاثة أشخاص في حالات الطوارئ وللعلاجات الطبية على المدى الطويل".
وأضاف: "ولهذا السبب فأنا متحمس لأهمية التبرع بالدم ولتشجيع الناس في جميع أنحاء العالم على أن يصبحوا متبرعين بالدم مدى الحياة وأن يساعدوا في إنقاذ الأرواح".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. بداية من اليوم.. أمطـار غزيرة على هذه الولايات

  2. أمطار رعدية ورياح عبر هذه الولايات اليوم

  3. كأس الجزائر.. مواجهات نارية اليوم في الربع النهائي

  4. 6 أطعمة "مقاومة للسرطان" يجب إضافتها لنظامك الغذائي

  5. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 33634 شهيد

  6. ريال مدريد "يصدم" والدة مبابي.. والسبب ابنها؟

  7. بسبب التقلبات الجوية.. هذه الطرق مغلقة

  8. مجلس الأمن يفشل في التوافق بشأن عضوية فلسطين

  9. منذ 73 عاما.. اليابان تسجل أكبر انخفاض في عدد سكانها عام 2023

  10. الشرطة الأسترالية تعلن مقتل 5 أشخاص في هجوم على مركز تجاري بسيدني