ماليزيا.. مهاتير محمد يعود للسياسة مرشحا لرئاسة الوزراء

قرر تحالف المعارضة في ماليزيا ترشيح رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد (92 عاما) للمنصب مجددا في الانتخابات العامة المقبلة، وذلك لتعزيز فرصها في الوصول إلى السلطة التي يتولاها الائتلاف الحاكم منذ الاستقلال.

إعلان أمس الأحد من قبل "تحالف الأمل"، الذي يتشكل من أربعة أحزاب، ينهي هذه القضية الشائكة، وينظر إليه على أنه استعراض للوحدة قبل الانتخابات المحدد لها رسميا في أوتا المقبل، لكن من المتوقع على نطاق واسع أن تكون في الربع الثاني من العام الحالي.

ولا يزال رئيس الوزراء نجيب رزاق في السلطة رغم فضيحة فساد ضخمة تضمنت احتواء حساباته المصرفية على مئات الملايين من الدولارات.

وتراجع الدعم لائتلاف الجبهة الوطنية الحاكم في الانتخابات الماضية. فقد في عام 2013 التأييد الكبير من جانب الناخبين للمرة الأولى لصالح المعارضة.

معركة شرسة

ويقول محللون إن المعارضة لا تزال تواجه معركة شرسة بسبب الاقتتال الحزبي، والتغييرات غير المواتية للحدود الانتخابية، والدعم القوي للحكومة من قبل عرق الملايو في الريف.

"من الواضح أن المعارضة تحاول جاهدة إثبات وحدتها، وهذا خطر محتمل على نجيب رزاق لأن مهاتير لا يزال يتمتع بشعبية بين الماليزيين. لكن الحكومة لا تزال لديها اليد العليا لأن مجال العمل العام غير متكافئ"، وفقا لوان سايفل وان جان، رئيس معهد أبحاث الديمقراطية والشؤون الاقتصادية.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مــوجة بـرد في هـــذه الولايــات

  2. شــان 2022 : موعد بيـع تذاكـر النهـائي

  3. الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان يترأس اجتماعا للحكومة

  4. رسميــا .. نتائج قرعة كأس إفريقيـا أقل من 17 سنة

  5. تصفيات "كان كوت ديفوار" .. الجزائر مرشحة لاستضافة هذه المباراة

  6. نشرية جوية: استمرار الأجواء الباردة على 10 ولايات

  7. مؤسسا إنستغرام يُطلقان تطبيقًا جديدًا

  8. عاصفة ثلجية قوية في طريقها لضرب 8 ولايات أمريكية

  9. "الجـزائر مقبــلة على استثمار كبير للطاقــات المتجددة"

  10. لافروف: الجزائر تتمتع بمميزات وخصائص تجعلها تتصدر قائمة طالبي الانضمام إلى مجموعة "بريكس"