مجلة الجيش: استقرار الجزائر فوق كل اعتبار..والمخططّات العدائية مآلها الفشل الذريع

يصرّ "المخزن" على إدخال العلاقات الجزائرية-المغربية نفقا مسدودا يصعب الخروج منه ، بأعماله العدائية ضد الجزائر. هذا ما أكدته مجلة الجيش في افتتاحية عددها الأخير ( عدد سبتمبر 2021 ) ، في سياق الإشارة إلى "ضلوع المغرب في الحرائق الإجرامية المهولة" التي عرفتها عدّة مناطق من الوطن.

مجلة الجيش قالت إن الحرائق التي شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة ، تثبت ما أكدته القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي "مرارا وتكرارا" ، بخصوص تعرّض الجزائر "لمخططات خبيثة تنسج خيوطها من وراء البحار ، وتنفّذ من قبل خونة وعملاء هدفهم ضرب الوحدة الترابية والشعبية وتمزيق اللحمة الوطنية".

"وقد بيّنت تحريات الجهات الأمنية المختصة ، بما لا يدع مجالا للشكّ ، تورّط تنظيمي "الماك" و"رشاد" الإرهابيين في الجرائم الشنيعة ذات الصلة بالحرائق التي مسّت الثروة الغابية والتوازن البيئي في العديد من ولايات الوطن ، وتسببت في خسائر اقتصادية فادحة ، فضلا عن عملية تعذيب هجمي وجريمة شنيعة راح ضحيتها مواطن جزائري بريئ"، تضيف الافتتاحية.

مجلة الجيش: خيرة أبناء الجيش وهبوا حياتهم لنجدة إخوانهم المواطنين في تيزي وزو وبجاية

"وكما في كلّ مرة كان فيها الوطن بحاجة إلى أبنائه البررة ، هبّ أفراد الجيش الوطني الشعبي منذ البداية في عمل بطولي لإنقاذ السكان المحاصرين بالحرائق ، ووهب خيرة أبنائه حياتهم في سبيل الوطن ولأجل نجدة إخوتهم المواطنين"، تتابع الافتتاحية ، مؤكدة بأن صنيع شهداء الجيش في الحرائق الأخيرة "أفشل مؤامرة من بين المؤامرات والمخططات المعادية التي تستهدف الجزائر أرضا وشعبا".

بالمقابل ، أشادت مجلة الجيش بـ"الصور البليغة والمعبّرة للتلاحم والتضامن والتآزر بين الجيش والشعب في ولايتي تيزي وزو وبجاية على وجه الخصوص ، وبين أفراد الشعب بأسره"، وقالت إن هذه المظاهر "أدحضت كذب وافتراء مناضلي الفضاءات الافتراضية وتجار الكلام ومروّجي الإشاعات من الخونة ومن يقف وراءهم..وقد أثبتت التلاحم بين الشعب وجيشه والتضامن والتآخي منقطع النظير بين أفراد الشعب أن المخططات العدائية مآلها الفشل الذريع".

وتابعت المجلة الصادرة عن وزارة الدفاع:"إن الإشارة إلى المخططات العدائية يقودنا بالضرورة للحديث عن تورّط المخزن بشكل أو بآخر في هذه الجريمة الشنيعة التي لا تُغتفر ، بحكم الصلة القوية والموثقة للمغرب مع المنظمتين الإرهابيتين ( الماك ورشاد ) ، في حلقة ضمن سلسلة اعتداءات وأعمال عدائية دأب عليها منذ استقلال بلادنا".

مجلة الجيش: المخزن يصرّ على إدخال العلاقات الجزائرية-المغربية في نفق مسدود 

النظام المغربي "ضرب عرض الحائط كلّ القوانين والأعراف الدولية ومبدأ حسن الجوار والتعاون والثقة المتبادلة ، التي حرصت الجزائر وبحسن نية على إرسائها ، في وقت أصرّ فيه المخزن على إدخال العلاقات الجزائرية-المغربية في نفق مسدود يصعب الخروج منه"، تتابع المجلة.

وعن قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع الرباط ، قالت مجلة الجيش إن "الجزائر تحلّت بأقصى درجات ضبط النفس في مواجهة أعمال استفزازية مغربية جدّ خطيرة وممنهجة ضد الجزائر ، في خضم إصرارها على إلحاق الضرر ببلادنا، ومنها فتح المجال أمام وزير الكيان الصهيوني وتحريضه ليكيل اتهامات باطلة ضد بلادنا ويوجّه تهديدات مبطنة انطلاقات من الأراضي المغربية ، وهو ما ينمّ عن العداء الشديد الذي يكنّه المخزن لبلادنا".

مجلة الجيش أشارت أيضا إلى تصريحات "السفير المغربي لدى الأمم المتحدة الذي داس كل الأعراف الدبلوماسية خاصة بين بلدين شقيقين ، من خلال تحريضه على المساس بالوحدة الترابية للجزائر ، وامتناع الحكومة المغربية عن الردّ على استفسار الجزائر حول موقفها الرسمي من هذا الانحراف الخطير".

وختمت المجلة بالتأكيد أنّ القرار "سيادي ومؤسس" ، وقالت إن الجزائر اتخذته بشكل "حازم وحاسم ، بعد أن رجّحت طويلا قيم الأخوة وحسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار ، والتزمت بضبط النفس لعقود من الزمن أمام الأعمال العدائية المغربية المتكررة".

 

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. دفتر الشروط الجديد الخاص باستيراد السيارات سيكون جاهزا بهذا التاريخ

  2. قائمة القنوات الناقلة لمباراة "الخضر" و "الفراعنة"

  3. 17 مليار سنتيم للـ "الخضر" من طرف "الفيفا" بعد تحقيقهم لهذا الإنجاز

  4. مبادرة الرئيس تبون لجمع الفصائل الفلسطينية..أول ردّ من حماس

  5. ثلوج كثيفة على مرتفعات هذه الولايات

  6. آخر تصريحات مدرب المنتخب المصري..قبل مواجهة الجزائر

  7. هذا ما فعله محمد صلاح دعمًا لزملائه في المنتخب المصري..قبل مواجهة الجزائر

  8. رئيس الجمهورية يعلن : الجزائر ستستضيف ندوة "جامعة" للفصائل الفلسطينية

  9. رياح قوية تضرب هذه الولايات

  10. من الجزائر..محمود عباس يهدّد بإجراءات "حاسمة وتاريخية وقوية" ضد الاحتلال