مصالح الأمن توقف 05 أشخاص من عائلة واحدة زرعوا الرعب في باب الوادي

أوقفت مصالح أمن ولاية الجزائر ممثلة في فرقة الشرطة القضائية، بأمن المقاطعة الإدارية باب الوادي، 05 أفراد من عائلة واحدة شكلت جماعة أشرار، تحترف الترويج للمخدرات والمؤثرات العقلية، وزرع الرعب في نفوس المواطنين.

وأوضح بيان صحفي لأمن ولاية الجزائر أن كل أفراد العائلة الخمس مسبوقون قضائيا، ومعروف عنهم متاجرتهم بالمخدرات بمدخل سكنهم الواقع بالرايس حميدو.

وأضاف البيان أن عناصر الشرطة، وبعد مداهمتها للمكان المشبوه تعرضت للاعتداء بالسب والشتم ورمي المقذوفات من طرف المشتبه فيهم.

وأردف البيان: "مواصلة للتحقيق في القضية تم تكليف عناصر عاملين بالميدان ، حيث أسفرت العملية عن حجز كمية من المؤثرات العقلية متمثلة في ( 137 ) قرص من المؤثرات العقلية و ( 04 ) أسلحة بيضاء محظورة من مختلف الأنواع والأحجام وكذا مبلغ مالي يقدر ب 56000 دج".

وتم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا ،بعد استكمال كافة الإجراءات القانونية، أين أمر بإيداعهم الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية الحراش.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. تعرف على غذاء يزيل السكر من الجسم

  2. رياح قوية وأمطار على عدد من ولايات الوطن

  3. رياح قوية وتطاير كثيف للرمال في هذه الولايات

  4. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 37626 شهيد

  5. إستمرار موجة الحر على هذه الولايات

  6. الممثلة السورية كندة علوش تعلن إصابتها بالسرطان

  7. قطار الجزائر تونس.. انطلاق الرحلات هذا الصيف

  8. انتبه.. هذه الطريقة الصحيحة لتناول الكيوي

  9. وزارة الشباب والرياضة تعلن عن عملية توظيف لـ1841 شابا بهذه الولايات

  10. مجلس الوزراء: توفير الجزائر لـ 1.2 مليار دولار لفائدة خزينة الدولة عقب الإنتاج الوفير المُحقق من القمح الصلب