مقتل مفتي دمشق بعد انفجار عبوة ناسفة كانت "مزروعة في سيارته"

وكالات - قُتل مفتي دمشق وريفها، محمد عدنان الأفيوني، بعد استهداف سيارته بعبوة ناسفة، مساء الخميس، في بلدة قدسيا العاصمة السورية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن وزارة الأوقاف قولها إن "الأفيوني ارتقى إلى الله شهيداً إثر استهداف سيارته في قدسيا بتفجير إرهابي غادر نتيجة عبوة ناسفة مزروعة فيها".

وأشارت الوكالة إلى أن الأفيوني، المولود في دمشق 1954، يعد من كبار علماء سوريا والعالم الإسلامي، وأنه عضو المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف ومفتي دمشق وريفها.

كما شغل منصب المشرف العام على ما يسمى مركز الشام الدولي الإسلامي لمواجهة التطرف.

يأتي هذا فيما نشرت صفحة وزارة الأوقاف عبر فيسبوك، صورًا لم يتسن لـCNN التحقق من صحتها، باعتبارها للحظة انفجار العبوة الناسفة في سيارة الأفيوني.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أليك بالدوين يقتل مديرة التصوير ويصيب المخرج عن غير قصد أثناء تصوير فيلم

  2. طرد وفد مغربي من اجتماع مرموق في جنوب أفريقيا

  3. مصادر البلاد  : كلمات ممثلي الدول الخليجية بالأمم المتحدة الخاصة بالصحراء الغربية، مجرد مهاترات و مغالطات سخيفة لتضليل الرأي العام الدولي

  4. أول تعليق من الممثل الأمريكي بالدوين بعد مقتل مصورة فيلمه بمقذوف أطلقه

  5. سر محيربعد نجاة كل ركاب طائرة أميركية تحطمت واحترقت!

  6. وفد مجلس الأمة المشارك في المؤتمر الأوروبي لرؤساء البرلمانات يرفض الجلوس خلف الوفد الإسرائيلي

  7. أمطار رعدية على عدد من الولايات الشرقية

  8. مسحوق حفظ الجثث في المرقاز واللحم المفروم بوهران

  9. أهم مخرجات اجتماع الحكومة

  10. رسالة خطية من الرئيس تبون لنظيره الموريتاني