التعاون الجزائري-الأمريكي: دخول معاهدة التعاون القضائي في المجال الجنائي حيز التنفيذ

دخلت معاهدة التعاون القضائي بين الجزائر والولايات المتحدة الموقعة بتاريخ 7 أبريل 2010 حيز التنفيذ على ضوء توقيع  الطرفين اليوم الخميس بالجزائر على الوثائق المتعلقة بتبادل صكوك التصديق على  هذه المعاهدة.

وتم التوقيع بالأحرف الأولى على الوثائق  من طرف الأمين العام لوزارة  الشؤون الخارجية السيد حسان رابحي و السفيرة الأمريكية بالجزائر السيدة جوان  بولاسشيك.

وصرح السيد رابحي قائلا "إننا نسجل من خلال هذه المراسم الدخول حيز  التنفيذ لمعاهدة التعاون القضائي في المجال الجنائي التي وقعتها الجزائر  والولايات المتحدة يوم 7 أبريل 2010" مؤكدا أن الجزائر" تعرب عن ارتياحها لهذا  المكسب الهام الذي يأتي تكملة للإطار القانوني الخاص بالتعاون بين البلدين".

وأوضح السيد رابحي أنه "علاوة على بعدها السياسي على صعيد علاقاتنا  مع بلد صديق و شريك استراتيجي للجزائر فإن هذه المعاهدة تعكس إرادة الحكومتين  في تزويد تعاوننا الوثيق و الممتاز لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب ومكافحة  الجريمة بكل أشكالها  بقاعدة قانونية كانت تنقصه من قبل".

وحسب نفس المسؤول، فإن تنفيذ أحكام هذه المعاهدة سيضفي على التعاون  القضائي الجزائري-الامريكي "المزيد من الفعالية و السرعة" و سيسمح للبلدين ب  "بتنسيق امكانياتهما و استراتيجيات عملهما خدمة لرد موحد يكون في مستوى  الأخطار التي تطرحهما هتين الآفتين الخطيرتين على السلم والاستقرار بالبلدين".

وأشار السيد رابحي إلى أن هذه المعاهدة ستسمح للبلدين ب "تنفيذ  تعاونهما القضائي في اطار احترام قوانينهما و قواعد دولة القانون و المتطلبات  في مجال حقوق الإنسان".

ومن جهتها، أوضحت السفيرة الأمريكية أن المعاهدة  "تتيح مجموعة واسعة  من الأدوات لدعم هذه المساعدة لاسيما جمع الشهادات أو تصريحات الشهود وتقديم  الوثائق و الملفات و غيرها من عناصر الإثبات و تحديد مكان أو هوية الاشخاص و  الاغراض و تسليم الوثائق القانونية و التحويل المؤقت للأشخاص الموقوفين لإدلاء  بشهادتهم أو أي مساعدة أخرى و كذا تنفيذ الأوامر بالتفتيش و الحجز اضافة الى  المساعدة على تحديد الهوية أو تحصيل منتوجات أو أدوات الجريمة".

وأضافت أن دخول هذه المعاهدة حيز التنفيذ يمثل "خطوة جديدة نحو تعزيز  شراكة ثنائية قوية بين الجزائر و الولايات المتحدة" معربة عن املها في مواصلة  "التعاون مع الحكومة و الشعب الجزائريين من أجل تطوير التعاون الثنائي أكثر في  جميع المجالات".

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. (فيديو).. إيتو يفقد أعصابه ويركل مصورا جزائريا في وجهه ويطرحه أرضا!

  2. هكذا كان رد اليوتوبر الجزائري بعد تعرضه للضـرب من طرف صامويل ايتو

  3. رونالدو

    هكذا علّق رونالدو على خبر انتقاله إلى النصر السعودي

  4. هزة أرضية بشدة 4 درجات بحمام ملوان بولاية البليدة

  5. هذه قيمة الغرامات على من يسير ليلا بدون أضواء

  6. زغدار: أسعار السيارات ستعرف تراجعا و سيتم تصنيع 4 أنواع من سيارات "فيات" بالجزائر

  7. موجة استنكار واسعة تطال ايتو بعد إعتدائه على اليوتيوبر الجزائري

  8. عرض تفاصيل المخطط "الإجرامي" لقضية الاستغلال الجنسي لأطفال الإبتدائي

  9. 974

    ملعب “974” يودع المونديال رسميا.. فما مصيره؟

  10. تذبذب توزيع المياه في 4 بلديات بالعاصمة