الفريق شنقريحة: السياق الدولي الحالي لا يرحم الضعفاء..والجزائر دولة محورية

أشرف رئيس الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة اليوم الخميس على مراسم تخرج الدفعة الـ14 بالمدرسة العليا الحربية.

الفريق شنقريحة قال في كلمة بالمناسبة :"إن السياق الدولي الحالي لا يرحم الضعفاء ، ومكانة بلادنا الإقليمية والدولية ، باعتبارها دولة محورية بامتياز ، وموقعها الاستراتيجي والحيوي ، علاوة على الظروف الصعبة ، التي تشهدها المنطقة ، هي كلها عوامل تتطلب منا أكثر من أي وقت مضى مواصلة العمل على بناء جيش عصري محترف ، قادر على مواجهة التحديات الحالية وكسب الرهانات المستقبلية".

ودعا الفريق الضباط المتخرّجين إلى "العمل على الاستفادة مما تلقوه في هذا الصرح التعليمي المرموق ( المدرسة العليا الحربية ) ، لا سيما من خلال التحلّي بالدقة والتبصّر وعمق التحليل في دراسة المعطيات العامة وظروف بلادنا الجغرافية والجيوسياسية والاقتصادية والاجتماعية ، حتى تتمكنوا بصفتكم مسؤولين وقادة ميدانيين من استشراف تطورات الأحداث وسبر أغوارها ، من خلال إعمال مقاربات موضوعية وذكية ، تضمن لنا المواجهة الناجعة لكافة التحديات المحدقة".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. ميركل تُريد مهاجرين.. من هذا البلد العربي!

  2. السكنات الاجتماعية غير قابلة للتنازل ابتداء من 31ديسمبر 2022

  3. هذا هو توقيت لقاء الخضر ضد جيبوتي بمصر

  4. أمطار رعدية شرق وغرب الوطن

  5. تعيينات "جديدة" في رئاسة الجمهورية

  6. الخضر سيواجهون جيبوتي في أقدم ملعب في إفريقيا

  7. تجربة كوريا الجنوبية..لتطوير قطاع النقل في الجزائر

  8. وضع رئيس شبيبة القبائل تحت الرقابة القضائية

  9. تحويل لقاء جيبوتي لملعب القاهرة الدولي

  10. بلعابد :"مراجعة الضريبة على الدخل والنقطة الاستدلالية، سيكون لها تداعيات على الوضع المعاش"