لعبة الحوت الأزرق القاتلة تدخل مصر والضحية ابن برلماني مصري سابق

فجرت الدكتورة ياسمين الفخراني، مفاجأة من العيار الثقيل، حين أعلنت أن سبب انتحار شقيقها خالد الاثنين، هو لعبة الحوت الأزرق.

ولعبة الحوت الأزرق تدور حول "مشرف" يقود اللاعبين ويقدم تحديات لهم، وتتمثل العقبة النهائية في اللعبة في أن ينتحر المشارك، على أن تبدأ التحديات بطلبات بريئة مثل رسم حوت على قصاصة من الورق.

بعد ذلك يرسل المشرف إلى اللاعب 50 تحديا يجب خوضها يوميا، ويتم اختتام اللعبة بتحدي الانتحار، ولا يسمح للمشتركين بالانسحاب، وإلا يتم تهديدهم بقتلهم مع أفراد أسرهم، ما ترتب عليها حوادث "غير متوقعة" وانتحار بعض الأطفال المراهقين.

وتستهدف هذه اللعبة القاتلة المراهقين والشباب وتشجعهم على إيذاء أنفسهم بطرق استفزازية. وعلى الرغم من التحذيرات، هناك إقبال مفاجئ من الأطفال والمراهقين على لعبة الحوت الأزرق التي تسببت في انتحار عدة أطفال حول العالم.

وفي حين أن العديد من وسائل الإعلام حذرت الآباء من هذه اللعبة القاتلة إلا أن العديد من المراهقين لا يزالون يلعبونها بالسر.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. جنوحات : الجزائر تقترب من المناعة الجماعية

  2. آدم زرقان : اللعب في بلجيكا سهل مقارنة بالكاميرون !

  3. أسعار النفط تواصل ارتفاعها

  4. أمن وهران يوقف 6 أشخاص حاولوا السفر إلى الخارج بكشوفات PCR مزورة

  5. صحيفة "ليكيب" الفرنسية تنشر أخبار كاذبة وتستفز الجزائريين!

  6. الجزائر تعرب عن ارتياحها لترشح السعودية لاستضافة اكسبو 2030

  7. أبها السعودي يقدم الطيب مزياني

  8. وزير الصناعة : رفع التجميد على 890 مشروعا إستثماريا

  9. وزارة الدفاع: القضاء على ارهابيين على الشريط الحدودي بمنطقة حاسي تيريرين بالقطاع العملياتي إن قزام بالناحية العسكرية السادسة

  10. هزة أرضية بشدة 3.7 درجة تضرب المدية