المغرب أمام عبئ طاقوي غير مسبوق

ارتفعت فاتورة استيراد المواد الطاقوية بالمغرب إلى 58,8 مليار درهم (6,38 مليار دولار) خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري, بارتفاع نسبته 43,1 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي, وفقا لأحدث بيانات مكتب الصرف المغربي.

وارتفع بذلك حجم واردات المغرب من المواد الطاقوية التي بلغت في الفترة بين جانفي-اكتوبر 2020 أزيد من 41,1 مليار درهم (4,46 مليار دولار) بأكثر من  17,7 مليار درهم (1,92 مليار دولار) خلال نفس الفترة من العام الجاري, حسب نفس المصدر.

ويرجع سبب هذا الارتفاع الكبير إلى زيادة قيمة الواردات من المازوت وزيت الوقود التي بلغت 9,2 مليار درهم (1 مليار دولار) في نهاية أكتوبر بعد ارتفاع اسعارها بنسبة 34 بالمائة, حسب ما أوردته وسائل إعلام محلية أمس الاثنين.

وأضافت ذات المصادر أن هذا الارتفاع في قيمة الواردات من المواد الطاقوية راجع أيضا إلى الزيادة في الكميات المستوردة التي ارتفعت بنسبة 10,7 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2020.
 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار ورياح قويـــة على 33 ولايـة

  2. أمطار رعدية وريـاح قوية على 14 ولايــة

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 35456 شهيد

  4. بتأكيد من "الفيفا".. السعودية تحصل على سبق تاريخي مع استضافتها مونديال 2034

  5. صوامع الحبوب.. رهان الجزائر لتقوية الإنتاج الزراعي و تحقّيق الأمن الغذائي

  6. توافق جزائري نيجيري على تسريع خط إنجاز أنبوب الغاز العابر للصحراء

  7. وزير الشؤون الدينية يعلن استحداث رتب جديدة

  8. الفريق أول شنقريحة يشرف على تمرين "الحصن - 2024"

  9. رئيس الجمهورية يدشن القطب العلمي والتكنولوجي سيدي عبد الله

  10. بريد الجزائر.. هذه مدة الاحتفاظ ببريد الزبائن على مستوى المكاتب