عرقاب : الجزائر تلتزم بوعودها من حيث امداد الغاز المميع لزبائنها في اوروبا

اكد وزير الطاقة والمناجم ،محمد عرقاب، التزام الجزائر بوعودها من حيث امدادات الغاز المميع  لكل زبائنها في أوروبا واستعدادها لتلبية الطلبات الاضافية ان تطلب الأمر ذلك، وقال ان سونطراك على استعداد للتكفل بكل الاحتياجات والاستثمارات الحالية والمستقبلية لشركاء الجزائر.

واوضح وزير الطاقة على هامش الاجتماع الوزاري الثالث والعشرين لمنتدى الدول المصدرة للغاز بأبو ظبي في حديث للإذاعة الجزائرية "نحن أوفياء عن طريق سونطراك بكل تعهداتنا التعاقدية وكذلك الطلبات الاضافية  بالنسبة لزبائننا، وأن سونطراك تطور حقولها وأعمالها وتزيد من انتاجها ".

وقال عرقاب أن الوفد الجزائري شارك في مائدة مستديرة حول الهيدروجين وكيفية تطوير هذه الطاقة الجديدة، استعرض ما تملكه الجزائر من امكانات هائلة من بنية تحتية وهياكل جاهزة لدى سونطراك لكي تنشئ هذه الطاقة البديلة الجديدة، في تأكيد لجاهزية الجزائر لاستيعاب هاته الاستثمارات والمضي قدما في استغلال الطاقات الجديدة والمتجددة و الانتقال الطاقوي.

واضاف في نفس السياق ان "سونطراك متمكنة من التكنولوجيا ولديها الكفاءة اللازمة للتأقلم مع هذه الطاقة الجديدة، لدينا تجارب الآن مع شركائنا في ألمانيا وايطاليا في تطوير الهيدروجين، وقد أجرينا مشاورات عديدة مع عدة وزراء و كبريات الشركات في المحروقات حول قانون المحروقات الجديد والنصوص التطبيقية الجاهزة والظروف الملائمة للاستثمار في الطاقة خاصة مجال المحروقات، وقد تركنا انطباعا جيدا عند الشركات التي التقينا بها حيث أبدوا اقتناعهم بقانون المحروقات الجديد  كما اطلعوا على التقنيات الحديثة التي تعتمدها سونطراك طوعيا لحماية البيئة كتخفيض انبعاث الغازات وتقنية ونزع الكربون ".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. قائمة الـ 25 لاعبا لـ"الخضر" تحسبا لمواجهتي أوغندا وتنزانيا

  2. أول تعليق لمحرز بعد اعفاءه من تربص الخضر !

  3. ظهور حيتان الأوركا في السواحل الجزائرية .. وزارة الصيد البحري توضح!

  4. أمطار رعدية تصل إلى 40 ملم على هذه الولايات

  5. "الفاف" تتمنى عودة سريعة لرياض محرز !

  6. أمطار رعدية تصل إلى 25 ملم على هذه الولايات

  7. مجمع مدار يستعيد حصة الشركة الوطنية للسيارات الصناعية "SNVI" في مصنع رونو بوهران

  8. رصد أول ظهور للسلطعون الأزرق بسواحل ولاية جيجل

  9. الدفاع الروسية تتهم هذه الدولة في انتشار جدري القردة

  10. إرتفاع أسعار النفط