مؤسسة " ماڨرو " : أسواق الجملة للخضر و الفواكه مفتوحة أيام العيد

موازاة مع التغييرات الأخيرة لوزير التجارة

قررت المؤسسة العمومية الإقتصادية لإنجاز وتسيير أسواق الجملة ، الإبقاء على كل أسواق الجملة للخضر و الفواكه مفتوحة أيام عيد الفطر ، دون تسجّيل أي تهاون أو تعثر في هذا المجال ، وذلك لضمان المداومة و التموين المنتظم للمُنتجات والسلع ذات الإستهلاك الواسع ، ضمن مساعي الدولة بضمان استمرار تموين السوق بكافة المواد الاستهلاكية، حفاظا على وفرتها في الأسواق و رفض كل أشكال الندرة في المُنتجات الأكثر إستهلاكا من قبل الجزائريين .

و أخطرت مؤسسة " ماڨرو" كل وكلاء تجار الجملة للخضر و الفواكه بالأسواق الجهوية تحديداً ، بأن هذه الفضاءات التجارية الكبرى التي تعمل على تموين الأسواق المحلية ، ستبقى مفتوحة طيلة أيام عيد الفطر دون إنقطاع ، تنفيذا لتعليمات وزير التجارة و ترقية الصادرات ، الذي شَدَّد على ضمان مواصلة تموين السوق بكافة المواد الاستهلاكية ، لتفادي تسجّيل أي نقص في الإمدادات خلال هذه المناسبة الدينية .

يأتي ذلك على خلفية تسجّيل جزائريين ندرة في عدد من المواد الغذائية، مثل الخبز والحليب والخضروات والفواكه، خلال الفترات التي توافق أيام الأعياد خلال السنوات الماضية ، لكون أن مشكل مداومة الأعياد لم يكن يوما في نسبة فتح المحلات المداومة التي تتعدى 99%، ولكن في إشكالية التموين ووفرة المنتوج .

وتأتي هذه القَرارات الحاسمة في الإبقاء على أكبر أسواق الخضر و الفواكه مفتوحة خلال أيام " العيد الصغير " ، كما يُعرف عند الجزائريين ، بعد الإجراءات القانونية الصارمة التي اتخذها وزير التجارة وترقية الصادرات الطيب زيتوني ، الذي أمر الخميس الماضي ، باجراء تحقيق شامل في عمل وتسيير المؤسسة العمومية لإنجاز وتسيير أسواق الجملة ”ماقرو” ، جاء هذا القرار بعد تسجّيل تجاوزات في التسيير مع توقيف واحالة على التحقيق الرئيس المدير العام للشركة عبد العزيز خطابي و بعض الإطارات المشتبه تورطهم فيما آلت إليه ذات المؤسسة الإقتصادية.

وبرأي الكثير من المُلاحظين ، فإن قرار الوزير بفتح تحقيق لتحديد مسؤوليات التسيير غير الشرعي للمؤسسة العمومية لإنجاز وتسيير أسواق الجملة ''ماقرو " ، بدأ يحصد ثماره الأولى ، و تجّلى ذلك في صدور قرار يقضي بمنع غلق الأسواق الجهوية والولائية للخضر و الفواكه خلال الأعياد و التشديد على إلتزام التجار بوجوب تموين الأسواق المحلية بالمُنتجات الأكثر طلبا من قبل العائلات الجزائرية ، ما سينعكس إيجابيا بشكل مزدوج على الوفرة و الأسعار. وكان الكثير من ولاة الجمهورية ، رفعوا تقارير عِدّة إلى وزير التجارة ، تطالب بإنهاء مهام مسؤولين وكشف النقاب عن إختلالات أسواق الجملة وحصول أشخاص على انتفاع وامتيازات ولسنوات دون وجه حق مع فرض تدابير مشبوهة في تسيير الأسواق خاصة الجهوية للخضر والفواكه و عبر مدن الوطن .

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر تصل إلى 49 درجة على هذه الولايات

  2. شبيبة القبائل تُبرم ثالث صفقاتها الصيفية

  3. بلعابد يترأس اجتماعا لغلق السنة الدراسية الحالية

  4. الرئيس تبون: هناك ثورة مضادة من دول يقلقها استقرار الجزائر

  5. دعم المؤسسات الصحية بأعوان شبه طبيين و قابلات

  6. دواء جديد لمحاربة الخلايا السرطانية

  7. شباب بلوزداد يعلن رحيل المدرب ماركوس باكيتا

  8. الرئيس تبون: زيارتي إلى تيزي وزو كانت أكثر من ناجحة

  9. نفط: ارتفاع محسوس في سعر خام البرنت

  10. قانون جديد يجبر اليابنيين على الضحك يوميا