أول رد رسمي من الحكومة على البرلمان الأوروبي

الناطق الرسمي باسم الحكومة يعلق على مجريات الحملة الانتخابية

 

البلاد.نت- أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، حسن رابحي، أن الجزائر، مؤسسات وشعبا، لن تسمح بأي محاولة تدخل في شؤونها الداخلية، داعيا مختلف الشركاء إلى احترام هذا المبدأ.

وصرح رابحي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، تعقيبا على خبر اجتماع للبرلمان الأوروبي حول الوضع  في الجزائر أن "الاتحاد الأوروبي وجميع شركائنا الأجانب يدركون جيدا أن الجزائر تتمسك بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى كما أنها لا تقبل، مؤسسات وشعبا، بأي تدخل في شؤونها الداخلية".

وعلى هامش لقاء بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة، أضاف الناطق باسم الحكومة "أود قبل كل شيء أن أشير إلى أن علاقات الجزائر مع الاتحاد الأوروبي هي علاقات استراتيجية وهامة جدا تشمل جميع قطاعات النشاط وأن الاتحاد الأوروبي والجزائر على وعي بهذا الطابع الاستراتيجي ولن يسمحا  بأن يقوض هذه الخاصية الإستراتيجية من قبل مجرد برلمانيين يعانون من قصر النظر والذين لا يقدرون أهمية تلك العلاقات".

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن "الاتحاد الأوروبي والجزائر وبالنظر إلى عدد الاتفاقيات التي أبرمتا معا وبالنظر إلى التفاعلات المثمرة الموجودة لحد الآن تسعيان إلى تعزيز الثقة في مستقبل تلك العلاقات والتي يوليها الجانبان أهمية استراتيجية".

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطـــار رعديــة على هذه الولايــات

  2. تساقط الثلوج على هذه الولايات

  3. الرئيس تبون يأمر باستدعاء السفير الجزائري بفرنسا للتشاور

  4. الجزائر تُدين بشدة عملية انتهاك السيادة الوطنية من قبل دبلوماسيين فرنسيين

  5. خبراء: الزلازل المميتة أزاحت تركيا وحركتها نحو الغرب 3 أمتار

  6. توقيف عصابة أحياء تتكون من 12 شخصا بالعاصمة

  7. فريق الإنقاذ الجزائري يستخرج عائلة من تحت الأنقاض بسوريا

  8. الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان يترأس اجتماعا للحكومة

  9. حصيلة تدخلات فرق الإنقاذ الجزائرية بتركيا وسوريا

  10. مدرب جديد لمنتخب بلجيكـــا