الأوراق البيضاء لم تتجاوز 9 بالمائة لكنها أقلقت الفرنسيين!

الانتخابات الفرنسية

الانتخابات الفرنسية
الانتخابات الفرنسية

 

أقلقت نسبة الأوراق البيضاء والملغاة التي لم تتجاوز 9 بالمائة ونسبة المقاطعة التي كانت في حدود 25 بالمائة، السياسيين الفرنسيين وبقية الفعاليات، وهو القلق الذي سيخيّم على مستقبل الرئيس الفرنسي المنتخب بالأغلبية.

هذا القلق مرده موعد التشريعيات المقبلة المنتظرة، حيث يتطلع الرئيس إيمانويل ماكرون لتحصيل الأغلبية البرلمانية لضمان استقرار خلال فترة حكمه، ولتمكنه من تمرير مختلف مشاريع القوانين، حيث إن الأغلبية البرلمانية في فرنسا يمكنها عرقلة أداء الرئيس لمهامه والوقف أمام قراراته، في حال عدم ضمانه لوجود أغلبية مريحة ضمن نواب الشعب ممن يسهرون على تنفيذ برنامجه.

الانتخابات الفرنسية حضرها 6 آلاف صحافي أجنبي

سجلت الانتخابات الرئاسية الفرنسية رقما قياسيا في حجم الحضور الإعلامي، حيث قام بالتغطية 6 آلاف صحافي أجنبي، وحرصت وسائل الإعلام المختلفة على نقل كل التفاصيل، خاصة أن بقية أعضاء الاتحاد الأوربي كانوا في حالة توجس من إفرازات تلك الانتخابات التي فيها مرشح يدعم الاتحاد الأوربي، ومرشحة (ماري لوبان) تحرص على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، ونهج خطوات بريطانيا.           

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على هذه الولايات

  2. وفاة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

  3. عملية توزيع كبرى للسكنات من مختلف الصيغ خلال شهر نوفمبر

  4. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  5. إطلاق خدمة "MyBus" لتحسين النقل الجامعي

  6. انطلاق عملية بيع تذاكر ودية "الخضر" ضد نيجيريا

  7. افتتاح الدورة الثالثة للترشح من أجل الحصول على التأهيل الجامعي

  8. إنخفاض أسعار الغاز في أوروبا

  9. نحو استغلال أكثر من 3 مليون هكتار لإنتاج 9 مليون طن من الحبوب

  10. 13 قتيلا في إطلاق النار في مدرسة وسط روسيا