السفير التونسي يكشف في حوار مع "البلاد.نت" ما يحدث في تونس وتوقعاته لمستقبل العلاقات مع الجزائر

عاد السفير التونسي رمضان الفايظ في هذا الحوار مع موقع "البلاد .نت" الى الوضع السياسي في تونس و الاسباب التي دفعت بالرئيس التونسي الى إتخاذ الإجراءات الإستثنائية التي اثارت جدلا في تونس و خارجها كما تحدث السفير عن افق العلاقات الجزائرية التونسية و الدور الذي لعبته الجزائر في مساعدة تونس التي مرت بازمة صحية قاسية فرضتها جائحة كوفيد 19 كما تم التطرق مع ممثل الديوان الوطني التونسي للسياحة بالجزائر عن أوضاع السياحة في تونس

السفير التونسي رمضان الفايظ رفقة صحفي قناة البلاد
السفير التونسي رمضان الفايظ رفقة صحفي قناة البلاد

السفير التونسي : شهدنا يوميا تجاذبات سياسية في تونس اثرت كثيرا على مردود الحكومة و ادت في النهاية الى الأوضاع الإستثنائية التي إستدعت تدخل الرئيس 

سعادة السفير ..ما الذي يحدث في تونس  ؟

 السفير التونسي : بكل اختصار سيادة رئيس الجمهورية قيس سعيد هو الضامن لاستقرار البلاد و أمنها و هو رجل قانون و أستاذ قانون دستوري و من صلاحياته حينما يعلم أن هنالك خطر داهم ان يفعل مقتضيات الدستور و ما حدث هو تفعيل للفصل 80 منه حيث إنبثقت قرارات إستثنائية في وضع إستثنائي منها تجميد عمل البرلمان لمدة 30 يوم

 و يقصد بالسياق الإستثنائي الوضع الذي كانت تعيشه البلاد و الذي يتمثل في الاساس في الوضع  الصحي الخطير و الوضع الإقتصادي المتردي جدا بالإضافة الى التجاذبات السياسية التي كنا نراها يوميا التي اثرت  بشكل كبير على مردود العمل الحكومي  خاصة في ما يتعلق بمجابهة كوفيد 19

السفير التونسي :  ما قام به الرئيس قيس السعيد جاء لإصلاح  هذا المسار و إنقاذ البلاد ولا نية لديه في وضع اي خيار اخر غير المسار الديمقراطي 

خصوم الإجراءات التي دعا اليها الرئيس التونسي إتهموه بالتوجه نحو الحكم الفردي و الإستيلاء على السلطات و إساءة  استخدام الدستور خاصة فيما يتعلق بالفصل 80 الذي ينص على ضرورة إبقاء البرلمان في حالة إنعقاد دائم ..كيف تردون على هذا ؟

السفير التونسي : كل قاعدة قانونية قابلة للتأويل و الفصل 80 حامل للتأويلات و الرئيس هو الضامن لتطبيق الدستور و تاويل رئيس الجمهورية جاء إنطلاقا من معطيات متوفرة لدى رئاسة الجمهورية ، و يرى ضرورة تطبيق هذا الفصل كما هو موجود في الدستور و بالتالي ما يقال يبقى في خانة التاويلات القانونية لا اكثر ولا اقل ،الرئيس اوضح وهو رجل معروف انه ليس هنالك اي توجه ديكتاتوري و انه ضامن للحريات و حقوق الانسان و سيسهر على اصلاح المسار الديمقراطي و  الهدف من ما قام به الرئيس هو لإصلاح هذا المسار و إنقاذ البلاد  ولا نية لديه في وضع اي خيار اخر غير المسار الديمقراطي و بتالي تحقيق الازدهار و التطور للشعب التونسي .

الراويات الإعلامية حيال ما يحدث في تونس اختلفت هنالك من ذهب الى إتهام السلطات في تونس باستخدام أساليب غير معهودة في تونس منذ 2011 ؟

السفير التونسي : رئيس الجمهورية رد على كل هذه الإدعاءات و التعليقات المصاحبة لها، حيث و منذ إقراره للإجراءات الجديدة الهادفة لإصلاح المسار الديمقراطي تحدث رئيس الجمهورية للإعلام و إستقبل صحفيين يحاورهم و يبين لهم بكل وضوح ما أراد ان يحققه من خلال تطبيق الفصل 80 من الدستور و ان النية هي إنقاذ البلاد من بعض الصعوبات التي تعيشها في الوقت الحاضر و الرئيس اخذ على عاتقه ان يجيب على إستفسارات الجميع و يرد على كل الأسئلة .

السفير التونسي : الأكسيجين الجزائري ساهم بشكل كبير في تجاوز ذروة الأزمة الصحية في تونس

الرئيس قيس سعيد تحدث ان هنالك دول شقيقة و صديقة قدمت دعم امني و إقتصادي لتونس ...من هي هذه الدول و ما هي طبيعة الدعم الذي قدمته؟

السفير التونسي : رئيس الجمهورية يملك كل المعطيات و الجزئيات التي تجعله يكشف كل التفاصيل المتعلقة  بهذا في الوقت المناسب  لكن ما استطيع قوله على الأقل في الجزء المتعلق بالمساعدات الصحية  كانت الجزائر اول الدول التي ساعدت تونس و في فترة ما الأكسيجين الجزائري ساهم بشكل كبير في تجاوز ذروة الأزمة الصحية في تونس اضافة الى المساعدات الاخرى تم توجيه كميات مهمة جدا من المعدات و التجهيزات الطبية و عدد من التلقيحات الذي تفضل وزير الصحة الجزائري بتسليمها بنفسه و نشكر الجزائر حكومة و شعبا على هذه الوقفة  كما نوجه الشكر لبعض الدول الشقيقة التي ساعدت تونس كذلك

السفير التونسي : علاقة الرئيس عبد المجيد تبون و الرئيس قيس سعيد متميزة تتجاوز علاقة رئيس دولة برئيس دولة الى علاقة الأخ بأخيه

ما الذي تترجمه الاتصالات المتكررة بين الرئيسين الجزائري و التونسي ؟

السفير التونسي : العلاقات الجزائرية التونسية هي علاقات اخوة  واتوجه بالشكر للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على الدعم الذي  تلقته تونس من الجزائر  خاصة في الفترة الأخيرة  حيث كان لجائحة كوفيد 19 تأثير كبير على  الوضع الإجتماعي و الإقتصادي في تونس

المساعدات الجزائرية كانت مفيدة و مهمة جدا الرئيس عبد المجيد تبون تربطه علاقات متميزة جدا مع الرئيس قيس سعيد و لنكن صريحين العلاقات بين الرئيسين متواصلة دائما تتجاوز علاقة رئيس دولة برئيس دولة الى علاقة الأخ بأخيه و هذا كان لديه تاثير ايجابي على العمل و العلاقات بين البلدين

السفير التونسي : هنالك رغبة من الجانبين ان يكون التشاور ثم التشاور أولوية في كل المساءل سواء كان يتمحور حول العلاقات الثنائية او الوضع الإقليمي .

ما هي الدلالة التي تحملها زيارة و وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة مرتين في وقت قصير  جدا الى تونس ؟

السفير التونسي : زيارات المسئولين الجزائريين الى تونس ليست بالأمر الجديد و التواصل تقريبا يومي بين كبار المسئولين في البلدين اما زيارة وزير الشؤون الخارجية الجزائري فقد كانت في إطار التشاور المستمر حول العلاقات بين البلدين و الوضع الإقليمي  و التي تشمل جزء كبير من المشاورات المستمرة بين البلدين  و هنالك رغبة من الجانبين ان يكون التشاور ثم التشاور أولوية في كل المساءل سواء كان يتمحور حول العلاقات الثنائية او الوضع الإقليمي .

السفير التونسي : التكامل الإقتصادي بين البلدين يقع ضمن الملفات القارة  التي يتم التطرق لها في كل المناسبات

عقب إستقباله من الرئيس التونسي تحدث وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة عن دفع التكامل الإقتصادي بين البلدين قدما ..هل يمكن تصور تكامل اقتصادي جزائري تونسي وربما يشمل دول اخرى  فعال يتجاوز الجمود الذي تشهده المؤسسة المغاربية ؟

السفير التونسي : ساجيب على الشق المتعلق بالتكامل الاقتصادي بين الجزائر و تونس لأن الجمود الحالي للمؤسسة المغاربية مسألة  يمكن تركها للوزراء في ظل التشعبات و الخلفيات التي تشوب هذا الموضوع

الأهم بالنسبة لتونس و الجزائر وهذا ما لمسته من قادة ووزراء ومسؤلي البلدين ان التكامل الإقتصادي بين البلدين يقع ضمن الملفات القارة  التي يتم التطرق لها في كل المناسبات  و ما يطرح حاليا هو كيف يمكن تطوير العلاقات الإقتصادية بين البلدين  في إتجاه القارة الإفريقية  و انت تعرف ان الجزائر و تونس أنظموا الى  منطقة التبادل الحر الإفريقية  و السوق الافريقية مهمة جدا للبلدين و مزاوجة جهود البلدين سيعود بالفائدة  على كليهما خاصة ان السوق الإفريقية تشهد تنافسية عالية من دول كبرى  و بتالي هنالك عمل و مجهود ثنائي في اتجاه مساعدة المصدرين الجزائريين و التونسيين على ان  يكون لهم موضع قدم في القارة الإفريقية و تونس و الجزائر يعتبروا على المستوى القاري  من اهم الشركاء على مستوى التبادلات التجارية

كيف يمكن توحيد جهود المصدرين الجزائريين و التونسيين للوصول الى الاسواق الافريقية ؟

السفير التونسي : هذا سؤال مهم، و العمل جاري على ذلك ، من خلال المشاورات بين البلدين وهو ما ثبطته نوعا جائحة كوفيد 19التي قللت اللقاءات بين مسؤولي البلدين في ما يتعلق بالمحاور التي تتناول مساءل مهمة مثل من هم المصدرين المعنيين بذلك ماهي  قطاعات الشراكة التي يمكن خوضها سويا 

السفير التونسي : عدد معتبر من المصدرين التونسيين  يعتمدون على الموانىء الجزائرية لتصدير السلع نحو إفريقيا الغربية 

نعلم ان هنالك عدد معتبر من المصدرين الجزائريين الذين يعتمدون على الموانىء التونسية لتصدير سلعهم

السفير التونسي : هنالك كذلك عدد من المصدرين التونسيين الذين يعتمدون على الموانىء الجزائرية لتصدير السلع نحو إفريقيا الغربية  هذا هو التكامل الذي نتحدث عنه اي  ما يمكن ان يستفيد منه المصدر التونسي في الجزائر و العكس ما يمكن ان يستفيد منه المصدر الجزائري في تونس

ماهي اخبار الوضع الصحي في تونس ؟

السفير التونسي : الوضع في إستقرار و اعداد الإصابات و الوفيات تنخفض و هذا ملحوظ من النشريات اليومية مقارنة بذروة الوباء حين وصلت الإصابات الى حدود 20 ألف إصابة يومية أعضاء اللجنة العلمية يتوقعون  ان ترجع اعداد الإصابات الى الوضع السابق الذي كانت فيه اعداد الاصابات لا تتجاوز بضع مئات يوميا .

السفير التونسي : الإخوة الجزائريين لم يبخلوا علينا بالاكسجين حينما كان متوفرا و الآن شيء طبيعي في ظل الوضعية الوبائية بالجزائر ان يتم الحفاظ عليه لتلبية الحاجيات الداخلية

وزير الصحة التونسي اعلن عن توقف تصدير الأكسجين الجزائري نحو تونس

السفير التونسي : الجزائر مشكورة لأنها قامت بالسماح بتصدير الأكسيجين في ذروة الحاجة اليه في ظل الوباء و الذي تم الإعتماد عليه لإنقاذ العديد من الأرواح في تونس و هذا شيء غير مستغرب من الإخوة الجزائريين الذين كانو دائما سباقين لدعم تونس كلما دعت الضرورة  الإخوة الجزائريين لم يبخلوا علينا بالاكسجين حينما كان متوفرا و الآن شيء طبيعي في ظل الوضعية الوبائية بالجزائر ان يتم الحفاظ عليه لتلبية الحاجيات الداخلية  

أما في تونس فالأكسجين حاليا متوفر سواء من خلال الإنتاج المحلي او الإستيراد

الوضعية الوبائية حدت من حركة السياح الجزائريين الى تونس

السفير التونسي يحيل الكلمة الى فؤاد الواد- ممثل الديوان الوطني التونسي للسياحة بالجزائر-

ممثل الديوان الوطني التونسي للسياحة بالجزائر : أعداد السياح الجزائريين تراجعت في ظل الجائحة ورغم هذا استقبلنا أعداد معتبرة منهم في شهر جوان الماضي
 

فؤاد الواد : تونس استقبلت سنة 2019 قرابة 3 ملايين سائح جزائري حيث اصبح الأشقاء الجزائريين  في اعلى هرم جنسيات السياح الذين يزورون تونس بالمقابل الأرقام تراجعت كثيرا في ظل الجائحة  المستمرة خلال سنتي 2020 و 2021

وزارة السياحة التونسية تولي اهمية كبيرة للسائح الجزائري خاصة و انه ياتي الى تونس طوال السنة و اذا عدنا الى ارقام 2019 فإن اكبر عدد من السياح الجزائريين كان في شهر ديسمبر

ماهي الإجراءات التي وضعتها تونس لضمان سلامة السياح في ظل الجائحة ؟

فؤاد الواد : لقد وضعت وزارة السياحة التونسية برتوكول صحي خاص يحمي السياح وذلك إنطلاقا من المطار الى النقل الذي تم تقليص سعة الركاب فيه الى النصف و كذلك الفنادق التي قلص فيها عدد المقيمين الى النصف بالإضافة الى الإجراءات الأخرى التي تضمن الالتزام بالإجراءات الوقائية على غرار الزجاج الواقي عند الإسقبال و إستبدال المفاتيح بالكروت الخاصة مع ضمان التباعد في المسابح و المطاعم .

نحن نضمن لكم إحترام البرتكول الصحي في المؤسسات السياحية التونسية و هو مالاحظه السياح القادمين من دول مثل فرنسا روسيا و التشيك و بولونيا و بعض الجزائريين الذين دخلوا تونس للسياحة في شهر جوان الماضي بعد فتح رحلتين جويتين بين البلدين .

هل تريدون إضافة شيء فيما يتعلق بتطورات الوضع السياسي في تونس ؟

السفير التونسي : اريد ان أطمئن الشعب الجزائري ان تونس بخير و القادم أحسن وما حدث في تونس هو عملية إصلاح لمسار ديمقراطي كل تونسي يتمنى أن يوضع على اسس سليمة لتحقيق الإزدهار و التقدم المرجو

كيف تقيمون ردة فعل الشارع التونسي حيال الإجراءات التي إتخذها الرئيس قيس السعيد  ؟

السفير التونسي : الشعب التونسي خرج ليؤيد قرارات الرئيس التي هي في الاساس إتخذت لتلبية مطالبه و شاهدنا مشاهد الفرحة و الإبتهاج في الشوارع بعد تنفيذ القرارات   .

الأكثر قراءة

  1. ميركل تُريد مهاجرين.. من هذا البلد العربي!

  2. أمطار رعدية في 8 ولايات

  3. "جميلُ الجزائر" الذي لا ينساه الصينيون..منذ 50 عامًا!

  4. أمطار رعدية شرق وغرب الوطن

  5. هذا هو توقيت لقاء الخضر ضد جيبوتي بمصر

  6. بلايلي يرد على شائعات وقوعه في فحص كشف المنشطات مرة ثانية

  7. شروط "جديدة" لدخول مقرّ السفارة الأمريكية بالجزائر

  8. أسعار النفط تواصل تعافيها

  9. وكالة الفضاء وديوان الأرصاد الجوية..لإعادة بعث "السدّ الأخضر"

  10. تعيينات "جديدة" في رئاسة الجمهورية