السلطات المصرية تفرض قيودًا أمنية على الباحثين الجزائريين

أبلغت السلطات المصرية الحكومة الجزائرية بضرورة تقديم الباحثين الجزائريين الراغبين في الدخول إلى مصر تقديم طلب مسبق بشهرين

ردّت السلطات المصرية على رسائل وجّهتها السفارة الجزائرية بشأن وجود عراقيل تخص دخول الطلاب والأساتذة الجامعيين في بعثات علمية إلى المكتبات الجامعية بمصر بضرورة تقديم طلب مسبق يتيح لأجهزة الأمن تحديد موقف كل باحث وهويته السياسية قبل الموافقة أو رفض طلبه.

ويتابع طلاب وباحثون وأساتذة جامعيون جزائريون منحًا علمية قصيرة الأمد تتراوح بين 15 يومًا وشهرين، ممولة من الجامعات الجزائرية في المكتبات والجامعات المصرية ضمن اتفاقيات تعاون العلمي بين البلدين.

وأبلغت السلطات المصرية الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بالقاهرة بالقيود الجديدة، بدعوى اتخاذ «تدابير أمنية»؛ واشترطت مخاطبة المبتعث الجزائري الجامعة المصرية المراد الدخول إلى مكتبتها لمباشرة بحوث علمية قبل شهرين من الدخول.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على هذه الولايات

  2. وفاة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

  3. عملية توزيع كبرى للسكنات من مختلف الصيغ خلال شهر نوفمبر

  4. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  5. إطلاق خدمة "MyBus" لتحسين النقل الجامعي

  6. انطلاق عملية بيع تذاكر ودية "الخضر" ضد نيجيريا

  7. افتتاح الدورة الثالثة للترشح من أجل الحصول على التأهيل الجامعي

  8. إنخفاض أسعار الغاز في أوروبا

  9. نحو استغلال أكثر من 3 مليون هكتار لإنتاج 9 مليون طن من الحبوب

  10. 13 قتيلا في إطلاق النار في مدرسة وسط روسيا