السلطات المصرية تفرض قيودًا أمنية على الباحثين الجزائريين

أبلغت السلطات المصرية الحكومة الجزائرية بضرورة تقديم الباحثين الجزائريين الراغبين في الدخول إلى مصر تقديم طلب مسبق بشهرين

ردّت السلطات المصرية على رسائل وجّهتها السفارة الجزائرية بشأن وجود عراقيل تخص دخول الطلاب والأساتذة الجامعيين في بعثات علمية إلى المكتبات الجامعية بمصر بضرورة تقديم طلب مسبق يتيح لأجهزة الأمن تحديد موقف كل باحث وهويته السياسية قبل الموافقة أو رفض طلبه.

ويتابع طلاب وباحثون وأساتذة جامعيون جزائريون منحًا علمية قصيرة الأمد تتراوح بين 15 يومًا وشهرين، ممولة من الجامعات الجزائرية في المكتبات والجامعات المصرية ضمن اتفاقيات تعاون العلمي بين البلدين.

وأبلغت السلطات المصرية الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بالقاهرة بالقيود الجديدة، بدعوى اتخاذ «تدابير أمنية»؛ واشترطت مخاطبة المبتعث الجزائري الجامعة المصرية المراد الدخول إلى مكتبتها لمباشرة بحوث علمية قبل شهرين من الدخول.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذا ما قاله بن بوزيد حول إمكانية الرجوع إلى الغلق الكلي

  2. لماذا استلقيتَ أنت على الأرض أمام ضربة محرز الحرّة؟..ميسي يجيب!

  3. ثلوج كثيفة يصل سمكها إلى 20 سم..في هذه الولايات

  4. فيديو..شاهد الهدف "الخرافي" للمنتخب المصري في شباك السودان

  5. تنبيه خاصّ : أمطار رعدية غزيرة في 23 ولاية

  6. هدف فلسطيني "عابر للقارات" في مرمى السعودية!

  7. توضيح من الدرك الوطني حول سرقة السيارات في الطريق السيار

  8. المنتخب الجزائري يتأهل لربع نهائي كأس العرب

  9. اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد..لمتابعة مشاريع 4 قطاعات

  10. بداية من اليوم.. المطعمون ملزمون بتقديم تحليل "PCR" سلبي للسفر إلى فرنسا