بالتفصيل ... كل ما نعرفه عن المصابين بـ "كورونا" في الجزائر

المختص في الأمراض المعدية أكد على ضرورة استدعاء كل الحاضرين

تعبيرية
تعبيرية

- البلاد نت- راضية بوبعجة- ارتفع عدد الحالات المؤكدة للإصابة بفيروس كورونا، اليوم السبت، إلى 19 حالة، حسب ما أفادت به وزارة الصحة، حيث أوضحت أن الحالة الأولى تنتمي للعائلة التي تعرضت إلى الإصابة خلال الأيام السابقة والحالة الثانية تتعلق بمواطن عاد من إحدى البلدان الأوروبية.

وفي هذا السياق قال الطبيب المختص في الأمراض المعدية بمستشفى القطار، ياسين قريم، أن الحالتين السابقتين المصابتين بفيروس كورونا والمتواجدتين حاليا بالمستشفى مستقرة، لا تعانيان من تعب أو سعال حاد، كما أنه يقدم لهما أدوية ومضادات حيوية لتسريع شفائهما.

وفيما يتعلق بالحالتين المتواجدتين بالقطار قال المختص في الأمراض المعدية أن لكل واحد منهما غرفة خاصة حيت تم عزل كل حالة على حدا، بمصلحة خاصة يتم فيها عزل الإصابات المؤكدة، في حين الحالات المشتبه فيها فيتم عزلها على مستوى مصلحة أخرى بذات المستشفى.  

وكشف ياسين قريم في تصريح هاتفي خص به البلاد نت، أن الأشخاص الذين تواجدوا في العرس رفقة العائلة المصابة بـ "كورونا" يتوافدون على المؤسسات الصحية سواء على مستوى مستشفى القطار أو بوفاريك أوي مؤسسة صحية قريبة لإجراء الفحوصات.

كما أشار إلى أنه يتعين استدعاء كل الحاضرين في الوليمة لإجراء الفحوصات والتأكد من عدم إصابتهم وانتقال العدوى إليهم، حيث استقبلت مصالح مستشفى القطار لحد الآن 9 أفراد من المقربين من هاتين الحالتين.

وقال الطبيب المختص أن المشكل في هذه الحالة أننا لا نعرف الأشخاص المشتبه في إصابتهم بالفيروس والذين يحتكون بنا بشكل يومي .

 

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الجوية التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى المغرب

  2. خبير في علم الفيروسات يكشف عن احتمال تأثير لقاح كورونا على الإنجاب

  3. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  4. قناتان عالميتان ستنقلان كأس العرب مجانا

  5. رسميا.. رياض محرز ضمن أفضل 20 لاعبا في العالم

  6. محمد صلاح يرفض حضور حفل تسليم الكرة الذهبية

  7. دولة أفريقية أخرى تصفع نظام المخزن

  8. مركز صادم لنيمار في ترتيب الكرة الذهبية

  9. بيان من الوزارة الأولى حول متحوّر "أوميكرون"..وإمكانية اللجوء إلى "إجبارية التلقيح"

  10. ماجر يعتبر المنتخب الوطني محظوظا لهذا السبب