تزكية محمد شرفي رئيسا للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات

وزير العدل الأسبق محمد شرفي ... ضحية مذكرة التوقيف ضد شكيب خليل يعود

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- انتخب أعضاء السلطة الوطنية للانتخابات، صبيحة اليوم، الوزير الأسبق للعدل، محمد شرفي، رئيسا لهذه السلطة، عن طريق التزكية، بعدما ترشح وحيدا لهذا المنصب.

رجل القانون محمد شرفي، تقلد منصب وزير للعدل في حكومة سلال الأولى، لكنه لم يعمر طويلا في منصبه، ولم يلبث سوى سنة واحدة (4 سبتمبر 2012-13 مارس 2014). تقلد عدة مناصب في سلك العدالة، فقد كان قاضي تحقيق ونائبا عاما في عدة محاكم منذ سنة 1989 إلى غاية 1972، أي مباشرة بعد تخرجه من المدرسة الوطنية للإدارة من القسم القضائي، ليدخل الجهاز التنفيذي عبر بوابة وزارة العدل، التي اشتغل فيها كأمين عام (1991-1989)، قبل أن يعين مستشارا في المحكمة العليا ثم وزيرا للعدل سنة 2002، وهو المنصب الذي أعاد تقلده سنة 2012.

محمد شرفي، هو الوزير الذي أصدر في عهدته النائب العام لمجلس قضاء الجزائر، بلقاسم زغماتي، مذكرة التوقيف الدولية ضد وزير الطاقة الأسبق، شكيب خليل. وهي القضية التي سببت له متاعب سياسية ومضايقات عديدة. حيث كشف أنه تلقى اتصالا من الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، خيره بين بقائه في منصبه وبين وقف "مضايقة" شكيب خليل.

عاد محمد شرفي، اليوم، إلى المسؤولية في سياق أحداث تاريخية تعيشها الجزائر، ضحية مذكرة التوقيف الدولية ضد شكيب خليل، عاد من بوابة فندق "سان جورج"، وهو الفندق العمومي الذي كان له فيه آخر تصريح ربيع 2014، قبل أن تنهى مهامه "فداء" لإعادة "العصابة" لشكيب خليل تحت عباءة زاوية الجلفة.

 

الأكثر قراءة

  1. قهوة جزائرية ضمن قائمة الأفضل عالميًا

  2. أمطار رعدية في 19 ولاية

  3. الكشف عن القيمة الحقيقية لانتقال هالاند إلى مانشستر سيتي

  4. السبت المقبل عطلة مدفوعة الأجر

  5. الوزير الأول: تحقيق نمو اقتصادي بنسبة 7ر4 بالمائة

  6. المراقبة التقنية للسيارات.. إطلاق عمليات تفتيش مكثفة للوكالات

  7. وزارة الفلاحة تُطلق مشاريع للإستثمار الزراعي بالصحراء

  8. ارتفاع أسعار النفط بعد تسريبات عن اجتماع "أوبك+"

  9. مقترحات "مثيرة" لمالك "تويتر" لحل الأزمة الروسية – الأوكرانية

  10. الفريق أول شنقريحة يدشن المستودع الجهوي للتموين بالوقود