تشريعيات 2017: الأفلان يتراجع .. والأرندي يتقدم!

مقارنة بين نتائج تشريعيات 2012 و تشريعيات 2017!

عكس غريمه السياسي، حزب جبهة التحرير الوطني، الذي فقد حوالي 57 مقعدا في تشريعيات 2017، مقارنة بتشريعيات 2012، نجح حزب التجمع الوطني الديمقراطي في كسب 29 مقعد جديد في 2017.

فحسب النتائج التي أعلن عنها وزير الداخلية نور الدين بدوي، فإن الأفلان تحصل على 164 مقعد وهو الذي كان يحوز على 220 مقعد في المجلس الشعبي الوطني المنتهية عهدته. ليفقد بذلك الحزب العتيد الأغلبية المطلقة في البرلمان لأول مرة.

أما الأرندي فقد رفع مقاعده من 68 مقعدا إلى97 مقعدا.

وكان بيان أصدره أحمد أويحيى في وقت سابق من نهار اليوم، على اثر جمع النتائج الأولية الخاصة باقتراع الرابع (04 ماي 2017) عبر فيه أويحيى عن ارتياحه لتسجيل تقدم بحوالي خمسين بالمائة % 50 في عدد نوابه.

وقال أويحيى أن نواب الأرندي ارتفع من 68 نائبا في العهدة السابقة 2012, الى حوالي مائة نائب خلال تشريعيات2017 (الرقم الرسمي هو 97 نائب)

وتقدم التجمع الوطني الديمقراطي بتشكراته الى الناخبين والناخبات الذين صوتوا على قوائمه. كما حيي, كذلك, جميع مناضلاته و مناضليه ,على المجهودات التي بذلوها و التي قال الحزب أنها توجت بهذه النتيجة.

كما أكد الأرندي التزامه بتجنيد نوابه, خدمة للتجسيد الميداني لبرنامج رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, وكذلك تحقيق البرنامج الخاص به الذي تقدم به الى المواطنين خلال الحملة الانتخابية الفارطة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الوزارة الأولى : رفع الحجر الصحّي عبر كامل التراب الوطني

  2. العودة إلى نظام الموسم الدراسي بثلاثة فصول

  3. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  4. بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي..ما السبب؟

  5. ماندي يتسبب في أول خسارة لفياريال في "الليغا"

  6. هذا هو مصير كميات "البطاطا" المحجوزة مؤخرا

  7. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج

  8. أسعار النفط تواصل صعودها

  9. وزارة التربية تنشر رزنامة الإختبارات الفصلية للسنة الدراسية 2021 2022

  10. نجم كروي إفريقي سابق يعاتب ديلور