ماكرون يعتذر لأرملة موريس أودان ويعترف بارتكاب التعذيب خلال الثورة الجزائرية

اعتذر ماكرون لأرملة أودان وقال: "الشيء الوحيد الذي أقوم به هو الاعتراف بالحقيقة".

البلاد.نت - عبدالله بهاء الدين - اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، بمسؤولية بلاده عن مقتل واختفاء موريس أودان، أستاذ الرياضيات والمناضل من أجل الثورة الجزائرية الذي عذبه الجيش الفرنسي، عام 1957.

ماكرون اعترف بذلك في سياق إقراره بقيام بلاده، خلال الثورة الجزائرية (1954-1962)، باللجوء إلى "نظام" اُستخدم فيه "التعذيب".

الرئيس الفرنسي توجه إلى منزل أرملة أودان، جوزيت، بعد ظهر الخميس ليسلمها بيانا في هذا الصدد يعلن فيه "فتح الأرشيف المتعلق بقضايا اختفاء مدنيين وعسكريين من فرنسيين وجزائريين".

واعتذر ماكرون لأرملة أودان وقال: "الشيء الوحيد الذي أقوم به هو الاعتراف بالحقيقة".

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الكاف: تغيير ملعب مباراة القمة بين المغرب ومصر في ربع نهائي كاس افريقيا

  2. تعيين جهيد زفيزف مناجيرا عاما جديدا للخضر

  3. وزير التربية الوطنية: رئيس الجمهورية هو من يقرر استئناف الدراسة من عدمها

  4. تمديد فترة تعليق الدراسة لفترة إضافية مدتها 7 أيام

  5. إنجلترا ترفع كل القيود الخاصة بكوفيد-19 وإلزامية ارتداء الكمامة ابتداء من اليوم الخميس

  6. الدرك الوطني يطيح بشبكة إجرامية مختصة في تهريب الأشخاص والنصب والاحتيال بتواطؤ وكالات سياحية

  7. الجزائر تعرب عن ارتياحها لترشح السعودية لاستضافة اكسبو 2030

  8. آدم زرقان : اللعب في بلجيكا سهل مقارنة بالكاميرون !

  9. "أبولا".. سليماني قريب من العودة إلى "سبورتينغ لشبونة"!

  10. وزير الصناعة : رفع التجميد على 890 مشروعا إستثماريا