أحزاب تونسية تحذّر من المساس بالعلاقة مع الجزائر

استنكرت اعتراف السبسي بفتح المجال الجوي للأمريكيين وطالبته بالاعتذار

الجزائر وتونس
الجزائر وتونس

تحذير من “مخطط غربي” لاستهداف الجزائر

استنكرت فعاليات سياسية وحزبية تونسية، ما وصفته بـ«الانزلاق التونسي” إثر اعتراف الرئيس الباجي ڤايد السبسي بفتح المجال الجوي لطائرت استخباراتية أمريكية دون طيار في إطار الاتفاق الأمني المشبوه مع الولايات المتحدة”. وذكرت شخصيات وطنية أن “السلطات أخفت الحقيقة عن الشعب التونسي وعلى الرئيس تقديم اعتذاره للأمة وإقالة وزيره للدفاع في خطوة لترميم العلاقة مع الجزائر”.

وقال السفير التونسي السابق بالجزائر، محمد نجيب حشانة، إن “الجزائر هي عماد الاستقرار في المنطقة بكل المقاييس، داعيًا حكومة الباجي قايد السبسي إلى “التعاون معها تعاونًا صادقًا صحيحًا”، ما يبرر المخاوف التي أظهرتها نخب الجزائر من التقارب الأمريكي التونسي في ضوء إبرام اتفاق أمني منح لتونس صفة العضو الملاحظ في حلف الناتو. وجزم الدبلوماسي نجيب حشانة في حوار تلفزيوني، بوجود مخطّط غربي لاستهداف الجارة الغربية لتونس، موضحًا “إن أصاب الجزائر سوء فالمنطقة كلها سوف تتعرض للخراب والتدمير”، لكنه أشار إلى أن هذا البلد الإفريقي “يملك الأدوات لتجنّب السقوط في الفخ وعدم التضحية بعلاقات ضاربة في أعماق التاريخ مع تونس”، بحسب قوله.

وشدد حشانة على أن ضغوطًا أمريكية مارستها واشنطن على تونس لإقامة قواعد عسكرية على أراضيها، مضيفًا أنه يملك معطيات دقيقة عن مساعي الولايات المتحدة لإجبار بلاده على القبول بوضع قاعدة أمريكية ووصل الأمر إلى حد استدعائه في سنوات خلت إلى البيت الأبيض لمناقشة مخطط يستهدف إرساء المشروع الذي تبنته إدارة بوش الأب.

وفي غضون ذلك، هيمنت قضية مستقبل علاقات الجزائر مع تونس، أول أمس الخميس، على مناقشات مجلس النواب التونسي لموازنة وزارة الشؤون الخارجية في حضور الوزير خميس الجهيناوي، عقب شروع طائرات أمريكية دون طيار في استغلال الأجواء التونسية.

وحذر البرلماني عبد المؤمن بلعانس من توتر العلاقات الجزائرية التونسية في حال السماح بإقامة قاعدة عسكرية أمريكية في تونس بدعوى مواجهة الإرهاب ومراقبة الحدود مع ليبيا، مبرزًا في مداخلة نارية بالبرلمان التونسي أن “أمن البلدين الجارين واحد ولا يجب الوقوف ضد مصالح هذا البلد الشقيق”.

إلى ذلك دعا حزب تيار المحبة، الحكومة التونسية، لتدارك الوضع والمسارعة لإعادة ترميم ما أفسدته تصريحات الرئيس التونسي بخصوص التعاون الأمني في المنطقة”. ووجّه حزب العمال وجبهة القوى الاشتراكية في الجزائر أيضا منذ تفجّر هذه القضية في صحف أمريكية، انتقادات لاذعة للرئيس التونسي الباجي ڤايد السبسي على خلفية إقراره السماح لطائرات أمريكية دون طيار بالتحليق في الأجواء التونسية “لدواع أمنية تتعلق بمكافحة الإرهاب وتنظيم داعش في ليبيا”. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. المتحور"أوميكرون"ينتشر بسرعة لدى هذه الفئة العمرية

  2. الطبيبة التي اكتشفت المتحوّر الجديد: أعراض الإصابة بـ"أوميكرون" خفيفة لكنها "غير منطقية"!

  3. ثلوج على المرتفعات الداخلية للوطن.. وهذه هي الولايات المعنية

  4. أمطار رعدية غزيرة مرفوقة بحبات البرد على هذه الولايات

  5. خبير في علم الفيروسات يكشف عن احتمال تأثير لقاح كورونا على الإنجاب

  6. الجوية التونسية تعلق جميع رحلاتها من وإلى المغرب

  7. نشرية خاصة: أمطار رعدية غزيرة على 7 ولايات

  8. الممثل حكيم دكار يفوز في الانتخابات المحلية لبلدية قسنطينة

  9. دولة أفريقية أخرى تصفع نظام المخزن

  10. محمد صلاح يرفض حضور حفل تسليم الكرة الذهبية