هكذا حشرت "أوندا" جمهور "سولكينغ" وتسببت بالمأساة لتحقيق الأرباح !

ملعب "20 أوت" يسع لـ 10 آلاف متفرج فيما باعت 30 ألف تذكرة

البلاد.نت- لم يكترث الديوان الوطني لحقوق المؤلف، منظم حفل "سولكينغ"، بصغر سعة ملعب "20 أوت"، وحمّلته فوق طاقته عبر حشر الجمهور كما تحشر "علب السردين" من أجل بيع أكبر عدد من التذاكر لتحقيق الأرباح.

وحسب ما أعلن عنه الديوان الذي يسيّره سامي بن الشيخ في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية، فقد تم بيع 30 ألف تذكرة للجمهور من أجل حضور حفل "سولكينغ"، في حين لا يسع ملعب "20 أوت" إلا لـ 10 آلاف متفرج.

وباحتساب الأرضية العشبية، يمكن أن يصل عدد المتفرجين 20 ألف، لكن أن يتضاعف العدد إلى ثلاثة أضعاف فذلك فيه مخاطرة بحياة الناس، وهو الأمر الذي حول الحفل إلى مأساة حقيقية بسبب التدافع بين الجمهور مما أدى إلى وفاة خمس أشخاص. ومثلما أظهرته أشرطة فيديو تداولها أناس حضروا الحفل، فقد تم تكديس الجمهور في مساحة صغيرة جدا.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية في هذه الولايات وثلوج على المرتفعات الغربية

  2. الترقوي العمومي: فتح التسجيلات بهذه الولايات

  3. الأمن الوطني يوجه نداء للجمهور حول 4 مشتبه فيهم في قضية نصب و تزوير

  4. صناعة السيارات: من 300 إلى 350 مناول جاهز لتموين المُصنّعين

  5. رقم قياسي غير مسبوق للمنتخبات الإفريقية في مونديال قطر 2022

  6. "واتساب" يتعرض لأكبر عملية إختراق في تاريخه

  7. ألمانيا تخفف من قيودها لاستقدام 400 ألف عامل أجنبي ماهر

  8. منظمة "اليونسكو" ترسم طابع "الراي" تراثا جزائريا

  9. في سيناريو مجنون.. اليابان وإسبانيا في الدور الثاني وألمانيا تقصى من المونديال

  10. مونديال قطر 2022.. المغرب يواجه كندا وعينه على مقعد في الدور ثمن النهائي