Scroll To Top

بعد زرع شريحة في دماغه .. شركة تابعة لإيلون ماسك تنشر مقطعا لقرد يلعب لعبة فيديو بعقله فقط دون لمس أزرار

المشاهدات : 1161
0
آخر تحديث : 14:05 | 2021-04-10
الكاتب : البلاد نت

قال ماسك في تغريدة، الجمعة: "أول منتج من نيورالينك سيمكن الشخص المصاب بالشلل من استخدام هاتف ذكي بعقله أسرع من أي شخص يستخدم الإبهام".

كشفت شركة “نيورالينك”، التابعة للميلياردير “إيلون ماسك“، عن تطور مثير في تقنية واجهة الدماغ – الحاسب، من خلال مقطع فيديو يظهر قرداً يتحكم في لعبة فيديو من خلال دِماغه.

القرد الذي يبلغ من العمر تسع سنوات ويدعى “بيجر”، زُرعت شريحة حاسب في دماغه، تعمل على إرسال إشارات إلى الدماغ واستلامها البيانات، وفقاً لـ”بي بي سي“.

وبحسب الفيديو الذي عرضته “نيورالينك”، فإنه “للتحكم في المضرب على الجانب الأيمن من الشاشة، يفكر القرد بيجر ببساطة في تحريك يده لأعلى أو لأسفل”.

أضافت الشركة: “كما ترون، بيجر جيد بشكل مذهل، إنه يركز على اللعب، ويلعب بمحض إرادته، إنه ليس سحراً، والسبب في عمل نيورالينك بتسجيل وفك تشفير الإشارات الكهربائية من الدماغ”.

يوضح الفيديو تقدماً كبيراً نحو رؤية نيورالينك في توفير تحكم عصبي مباشر لمؤشر الحاسب للأشخاص المصابين بالشلل.

وفي الصيف الماضي , أجرت نيورالينك عرضاً توضيحياً باستخدام خنزير، لكن “قرود المكاك” لها نفس التماثل في الدماغ والقدرات السلوكية للإنسان.

يتيح ذلك لِشركة “نيورالينك” تصميم نظام واجهة بين الدماغ والآلة والتحقق من صحته وتطويره، والذي يمكن أن يحسن يوماً ما نوعية حياة الأشخاص الذين يعانون اضطرابات عصبية.

وقال ماسك في تغريدة، الجمعة: “أول منتج من نيورالينك سيمكن الشخص المصاب بالشلل من استخدام هاتف ذكي بعقله أسرع من أي شخص يستخدم الإبهام”.

وأضاف: “الإصدارات اللاحقة ستكون قادرة على تحويل الإشارات من الدماغ إلى حركة، ومن ثم تمكين المصابين بشلل نصفي- على سبيل المثال- من المشي مرة أخرى”.

وتابع ماسك: “إنه من المتوقع أن تبدأ التجارب البشرية في وقت لاحق من هذا العام”.

وقال أندرو جاكسون، أستاذ الواجهات العصبية في جامعة نيوكاسل، عن التجربة: “إن التحكم في الدماغ بمؤشرات الكمبيوتر بواسطة القرود ليس جديدًا تمامًا، وهذا العرض يوسع نطاق العمل الذي يعود على الأقل إلى الدراسات الرائدة في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وأضاف“يبدو التحكم في الفيديو مثيرًا للإعجاب، ولكن بدون رؤية بياناتهم، من الصعب تحديد كيفية مقارنته بأحدث التقنيات الحالية”.

وتابع أن حقيقة عدم وجود أسلاك عبر جلد القرد ، وأن إشارات الدماغ المرسلة لاسلكيًا، كانت “جديدة ومبتكرة بالتأكيد”.

وكانت الشركة قد أعلنت في فبراير (شباط) 2021 إنها تمكنت من زرع وحدات دماغية تمكن القرود من اللعب بواسطة التفكير فقط


أعمدة البلاد