التمر والكمون لعلاج الكوليرا!

حسب الدكتور جميل القدسي دويك

الدكتور جميل القدسي دويك
الدكتور جميل القدسي دويك

البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - بعد أن تلقى رسائل عديدة من الجزائريين بخصوص الأطعمة والنصائح التي ينبغي اتباعها للوقاية من الإصابة بوباء الكوليرا ، الذي سجّلت عدة حالات للإصابة به في شمال الجزائر مؤخرا ، أعادت صفحة الطبيب الأردني جميل القدسي دويك نشر مقال عن تأثير تناول التمر والكمون على المصابين بهذا المرض.

وجاء في منشور على صفحة الدكتور دويك الرسمية في فيسبوك ، وهو طبيب أردني معروف ببرامجه التلفزيونية حول القيمة الصحية لبعض الأغذية ، خاصة منها تلك المذكورة في القرآن الكريم ، إن "تعقيم المياه عن طريق غليها لمدة لا تقل عن عشر دقائق ومن ثم تبريدها، هو أفضل طريقة لتطهير الماء من مسببات الكوليرا"، قبل أن يستفيض في الحديث عن فوائد التمر والكمون في علاج المرض.

ونصح دويك بتناول ‫‏التمر‬ لمريض الكوليرا بعد غسله بشكل ممتاز بماء معقم، وقال إن "السر في ذلك يكمن في غنى التمر بالجلوكوز وهو ما قد يفيد مريض الكوليرا، إذ تبلغ كمية ‫‏الجلوكوز‬ في التمر حوالي 32% من وزنها مع النوى" ، موضحا أنه عند الإصابة بجرثومة الكوليرا تقوم هذه الجرثومة بتعطيل كافة النواقل التي تنقل الصوديوم إلى داخل الأمعاء فيفقد الجسم كميات هائلة جدا من ملح الصوديوم، مما يؤدي إلى جفافه بشكل سريع جدا ووبائي، وإذا حدثت الوفاة فإنها لا تحدث إلا بسبب الجفاف الناجم عن ذلك"، وتابع يقول :"وقد وجد العلماء أن حل هذه المشكلة يكون بإعطاء طعام غني بالجلوكوز، ومن أغنى الأطعمة بالجلوكوز البسيط على الإطلاق مما خلقه الله سبحانه وتعالى هو التمر".

وأوضح الدكتور دويك أن "إعطاء التمر يؤمن للمريض المصاب بالكوليرا كميات هائلة من الجلوكوز الذي يجبر الصوديوم على الدخول إلى داخل الجسم مرتبطا مع الجلوكوز، وهذه الطريقة توفر ثلث الصوديوم المفقود في داء الكوليرا، وهي في نفس الوقت تنقذ حياة من كان بعيدا عن المستشفيات أو يعيش في منطقة نائية ولا يستطيع الوصول، وتنقذ من خارت قواه فلم يقو على المشي بسبب الفقدان الشديد لعنصر الصوديوم".

شراب الكمون..هذه وصفة الدكتور دويك للتغلّب على الكوليرا

من جهة أخرى ، أضاف الطبيب الأردني أن للكمون فوائد مضادة لعصية الكوليرا بكافة أنواعها بما في ذلك
 عصيّة VIBRIO CHOLERA ، وقال إن دراسة علمية أكدت "فعالية الكمون (في التجارب المخبرية) وقدرته القاتلة لهذه العصية، وتأثيره المضاد لسمومها" ، مؤكدا أنه يوصي " من كان مصابا أو مخالطا لمصاب، أو يخشى على نفسه، أن يقوم بتحضير شراب الكمون كالآتي: تؤخذ ملعقة كبيرة من الكمون (سواء الحب أو المطحون) وتوضع في تيرمس حافظ للحرارة، ويضاف عليها لتر من الماء المغلى سابقا والذي يبرد إلى حدود 50 درجة مئوية وليس أكثر حتى لا تؤثر الحرارة الزائدة على خصائص الكمون العلاجية، ويغلق عليها بشكل محكم، وبعد ساعة يبدأ الشرب منها بمعدل كوب صغير كل 4 ساعات".

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الكاف: تغيير ملعب مباراة القمة بين المغرب ومصر في ربع نهائي كاس افريقيا

  2. تعيين جهيد زفيزف مناجيرا عاما جديدا للخضر

  3. وزير التربية الوطنية: رئيس الجمهورية هو من يقرر استئناف الدراسة من عدمها

  4. تمديد فترة تعليق الدراسة لفترة إضافية مدتها 7 أيام

  5. إنجلترا ترفع كل القيود الخاصة بكوفيد-19 وإلزامية ارتداء الكمامة ابتداء من اليوم الخميس

  6. الدرك الوطني يطيح بشبكة إجرامية مختصة في تهريب الأشخاص والنصب والاحتيال بتواطؤ وكالات سياحية

  7. الجزائر تعرب عن ارتياحها لترشح السعودية لاستضافة اكسبو 2030

  8. "أبولا".. سليماني قريب من العودة إلى "سبورتينغ لشبونة"!

  9. وزير الصناعة : رفع التجميد على 890 مشروعا إستثماريا

  10. هزة أرضية بشدة 3.7 درجة تضرب المدية