الجزائر وقطر..هُم يُغنّون "قسمًا" ونحن نغنّي "قسمًا"!

ما يجمع بين منتخبي الجزائر وقطر لكرة القدم ، اللذان يلتقيان أمسية اليوم الأربعاء في مواجهة كبيرة لحساب نصف نهائي كأس العرب 2021 ، ليس لاعبا العنّابي جزائريا الأصول خوخي بوعلام وكريم بوضياف وحسب ، ولا كونهما بطلي قارتيهما فقط ، لأن البلدان العربيان يشتركان أيضا في نفس مطلع النشيد الوطني الذي ستهتف به حناجر اللاعبين من الجهتين.

النشيد القطري مثلما لاحظ متابعو حفل افتتاح المنافسة ، الذي تضمّن توليفة فنيّة لأناشيد البلدان المشاركة في الدورة ،  يبدأ على غرار النشيد الجزائري بعبارة "قسمًا" ، ويُشار إليه رسميا بـ"نشيد قسمًا" ، تماما مثلما هو الحال في الجزائر.

وفي حين تمّ تأليف وتلحين نشيد "قسمًا" الجزائري ، في العام 1956 ، في عزّ ثورة التحرير المجيدة ، قبل اعتماده نشيدا وطنيا للجزائر المستقلة في العام 1963 ، اُعتمد "قسمًا" القطري في العام 1996 ، بمناسبة تولّي حمد بن خليفة آل ثاني لمقاليد الحكم في البلاد خلفًا لوالده.

ويبدأ نشيد الجزائريين الوطني بـ: قسما بالنازلات الماحقات ، والدماء الزاكيات الطاهرات ، والبنود اللامعات الخافقات ، في الجبال الشامخات الشاهقات ، نحن ثرنا فحياة أو ممات ، وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر ، فاشهدوا ، فاشهدوا ،  فاشهدوا. أمّا النشيد القطري فمطلعُه : قسماً ، قسماً ، قسمـاً بمن رفع السماء ، قسمـاً بمن نشر الضياء ، قطر ستبقى حرّة ، تسمو بروح الأوفياء".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على هذه الولايات

  2. "فرانس فوتبول" تكشف عن المرشحين لنيل الكرة الذهبية اليوم

  3. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  4. نشرية خاصة: موجة حر تمس وسط وغرب الوطن يومي السبت والأحد

  5. محرز مرشح لجائزة "الكرة الذهبية" لأفضل لاعب في العالم لعام 2022

  6. ألعاب التضامن الإسلامي.. المنتخب الوطني "U23" يتأهل إلى نصف نهائي البطولة

  7. لأول مرة منذ 2006.. ميسي خارج قائمة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية 2022

  8. إصابة 14 شخصا في إصطدام 3 شاحنات وحافلة بالبويرة

  9. حادث مرور أليم يخلف قتيلين في بومرداس

  10. إنجاز تاريخي للرافل الجزائري في ألعاب التضامن الإسلامي