لاجئ سوري يحرق نفسه في لبنان.. وزوجته: "لا مال معنا لنأكل"

احتجاجاً على قطع المساعدات عنه رغم حاجته الماسة إليها مع عائلته.

أقدم اليوم لاجئ سوري بمدينة طرابلس شمال لبنان على إشعال النيران في جسده أمام مركز تابع للأمم المتحدة احتجاجاً على قطع المساعدات عنه رغم حاجته الماسة إليها مع عائلته.

ونقلت اليوم السابع عن وكالة فرانس برس بأن رياض خلف زيبو (43 عاماً) وهو أب لأربعة أطفال قد أقدم اليوم على سكب البنزين على جسمه أمام مركز تابع للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فأصيب بحروق بالغة نقل على أثرها الى المستشفى.

وفي السياق قالت زوجته إنه أقدم على حرق نفسه بسبب "الفقر. لا مال معنا لنأكل وقد كثرت الديون علينا".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة برد على هذه الولايات

  2. الفنان صالح أوقروت يعود إلى الجزائر

  3. اختراع تقنية جديدة تسمح بإطالة عمر بطارية الهواتف إلى 9 سنوات

  4. آخر الترتيبات لافتتاح كلية الطب لجامعة الجلفة

  5. طــرقــات مغلقــة بسبب الثــلوج

  6. رسميـــا .. التشـكيلة الأساسيـة للخضـر في نهائي "الشـان"

  7. قريباً ..فحص دم بسيط لاكتشاف السرطان مبكرا والسيطرة عليه !

  8. الصين: دخول المنطاد إلى المجال الجوي الأمريكي"غير مقصود"

  9. نهائي شان الجزائر..هذا موعد انطلاق نقل الأنصار لملعب نيلسون مانديلا

  10. بطولة الشان: السنغال تتوج باللقب بعد الفوز على المنتخب الوطني بركلات الترجيح