أردوغان: سنسحق أي قوة تدعمها أميركا في سوريا حتى قبل أن تولد

توتر غير مسبوق بين أنقرة وواشنطن وتركيا تحشد قواتها على الحدود مع سوريا

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "بخنق" قوة من المزمع تشكيلها من 30 ألف فرد بدعم من الولايات المتحدة "حتى قبل أن تولد"، بينما أدت مساندة واشنطن للمقاتلين الأكراد إلى توتر العلاقات مع أحد حلفائها الرئيسيين في الشرق الأوسط.

وأعلنت الولايات المتحدة دعمها الأحد خطط تشكيل "قوة حدودية" للدفاع عن الأراضي التي يسيطر عليها مقاتلون يقودهم الأكراد وتساندهم الولايات المتحدة في شمال سوريا.

وردت حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بالتعهد بسحق القوة الجديدة وطرد القوات الأميركية من البلاد. ووصفت روسيا، حليفة الأسد، الخطط بأنها مؤامرة لتفكيك سوريا ووضع جزء منها تحت السيطرة الأميركية.

وقال أردوغان في خطاب في أنقرة "تصر دولة نصفها بأنها حليف على تشكيل جيش ترويع على حدودنا... ماذا يمكن لجيش الترويع هذا أن يستهدف عدا تركيا؟".

وأضاف "مهمتنا خنقه حتى قبل أن يولد".

وقال أردوغان أيضا إن القوات المسلحة التركية أكملت استعداداتها لعملية في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة الأكراد بشمال غرب سوريا وبلدة منبج.

وتقول المناطق التي يقودها الأكراد في سوريا إنها بحاجة لقوة حدودية لحمايتها من تهديدات أنقرة ودمشق.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. إلغاء ولاية تسجيل المركبة في لوحات الترقيم.. الدرك الوطني يوضح

  2. أمطـار رعـدية مرفـوقة بحبـات برد على هـذه الولايــات

  3. مــوجة بــرد شديــدة في 17 ولايــة

  4. استـمرار تسـاقط الثـلوج بـهذه الولايــات

  5. الكاف توافق على تغيير توقيت نهائي بطولة الشان

  6. كندا تمنح فرصا جديدة للطلبة الجزائريين الراغبين في الدراسة بجامعاتها

  7. والي سعيدة يوقف مدير مستشفى أحمد مدغري

  8. تخفيضات جمركية تصل إلى 80 بالمائة لمستوردي السيارات الكهربائية

  9. فقدان طفل بالطريق المؤدية لمرتفعات الشريعة

  10. صـورة .. ديلـور يلتحق "بالكنـاري" لموسمين