اغتيال إمام في مسجد سنّي غربي العاصمة بغداد

مخاوف من عودة العنف الطائفي إلى العراق

ميليشيات عراقية
ميليشيات عراقية

استمرار نزوح المدنيين من مناطق القتال في الموصل

نقلت وسائل إعلام عن مصدر أمني عراقي أن مسلحاً مجهولا قام باغتيال إمام وخطيب مسجد سُني، غربي العاصمة بغداد، ولاذ بالفرار إلى جهة مجهولة.

وقال النقيب نزهان الخضر، من أمن العاصمة إن "الشرطة تلقت بلاغاً في ساعة متأخرة من ليلة أمس، تفيد بمقتل الشيخ عبد السلام الحديثي، إمام وخطيب مسجد الأخوة الصالحين (مسجد سُني) في منطقة العامرية غربي بغداد".

وأوضح الخضر، أنه "من خلال التحقيقات الأولية فإن مسلحاً يقود دراجة نارية هاجم الحديثي، بالقرب من منزله مستخدما مسدساً كاتما للصوت".وبيّن أن "المسلح أطلق ثلاث رصاصات على رأس الضحية، ولاذ بالفرار إلى جهة مجهولة".

ويتخوف العراقيون من عودة الاغتيالات الطائفية إلى بغداد، بعد سنوات من طيّ صفحة العنف الطائفي، الذي خلف آلاف القتلى من المدنيين من كلا الطائفتين السُنية والشيعية، خلال عامي 2006ـ2007.

استمرار حملة النزوح من مناطق القتال في الموصل

استمر مئات المدنيين العراقيين في الفرار من الموصل على الأقدام فيما شنّ تنظيم داعش هجمات مضادة شرسة على مواقع عراقية على الحافة الجنوبية الغربية للمدينة.

وأعلنت الأمم المتحدة في بيان أن القتال من أجل استعادة مدينة الموصل العراقية من قبضة تنظيم داعش، وهي آخر المعاقل الحضرية له في العراق، يتسبب في نزوح أعداد أكبر مقارنة مع ما تم تسجيله من قبل خلال العملية العسكرية المستمرة في ثاني أكبر مدن العراق منذ 4 أشهر ونصف الشهر.كما قالت إن 28400 شخص اضطروا إلى النزوح من ديارهم منذ بدء القتال قبل أكثر من أسبوع.

وداخل حي المأمون في الموصل، قام مقاتلو تنظيم داعش المحاصرين داخل المدينة بشن وابل من قذائف هاون، مستهدفين مواقع عراقية وعلى الطرق التي يستخدمها مدنيون للفرار. وقال القائد في القوات الخاصة العراقية، الملازم نور صباح: "هناك العديد من العائلات في الموصل، هذا يحول كل مهماتنا لمهمتين: حماية المدنيين وتأمين مواقعنا".

 

مسؤول كردي يدعو مقاتلي "حزب العمال الكردستاني" إلى الانسحاب من سنجار

 

دعا مسؤول كردي عراقي، مقاتلي حزب العمال الكردستاني أو ما يعرف بمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، إلى الانسحاب من منطقة سنجار، غربي محافظة نينوى شمال العراق.

وكتب "هيمن هورامي" كبير مستشاري رئيس الإقليم الكردي في العراق، مسعود بارزاني، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "أسأل بي كا كا، لقد سلمتم مدينة منبج (بريف حلب) إلى النظام السوري. إذا كنتم لا تريدون المشاكل، فلماذا لا تنسحبون من سنجار؟".وأشار هورامي، إلى أن "بي كا كا" هاجمت اليوم الجمعة البيشمركة السورية، الذين كانوا يُريدون العبور إلى قرية "خان صور" قرب سنجار، خلال ساعة واحدة من تهديدها بترك المنطقة.وقال هورامي، إن "بي كا كا"، لا يمكن لها أن تمنع البيشمركة من دخول المنطقة. وأشار إلى أن "البيشمركة" السورية قامت بصد هجوم تنظيم "داعش" الإرهابي، على مدينة عين العرب "كوباني" شمالي سوريا في السابق وانسحبت منها، ولذلك يتعين على "بي كا كا" الانسحاب من سنجار.

يذكر أن أربعة عناصر من البيشمركة السورية، وثلاثة من منظمة "بي كا كا" ، أصيبوا بجروح جراء اشتباكات وقعت بينهما، قرب قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى شمالي العراق.وفي أوت 2014، بدأت عناصر "بي كا كا" التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية بالتواجد في سنجار، بذريعة مواجهة "داعش"، الذي كان يسيطر على القضاء آنذاك قبل أن يتم طرده منه في نوفمبر 2015. و"البيشمركة السورية"؛ هي الجناح العسكري لـ"المجلس الوطني الكردي" وتأسست في 2012.واضطرت البيشمركة السورية للهروب إلى الإقليم الكردي في العراق، بسبب سيطرة النظام السوري على مناطقهم آنذاك، وهناك تلقوا تدريبات على يد قوات التحالف الدولي وعادت أعداد منهم إلى سوريا.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. العودة إلى نظام الموسم الدراسي بثلاثة فصول

  2. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  3. بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي..ما السبب؟

  4. ماندي يتسبب في أول خسارة لفياريال في "الليغا"

  5. هذا هو مصير كميات "البطاطا" المحجوزة مؤخرا

  6. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج

  7. أسعار النفط تواصل صعودها

  8. وزارة التربية تنشر رزنامة الإختبارات الفصلية للسنة الدراسية 2021 2022

  9. مجلة فوربس: أوروبا أمام أزمة طاقوية غير مسبوقة

  10. هكذا يتم تقويم التلاميذ واحتساب المعدلات الفصلية والسنوية في الأطوار التعليمية الثلاث