الأسد: وجود قوات فرنسية في سوريا دون موافقة حكومتها احتلال وشكل من أشكال الإرهاب

طالب الحكومة الفرنسية التوقف عن دعم كل ما من شأنه أن يزيد الدماء والقتل والعذاب في سوريا

قال الرئيس السوري بشار الأسد، إن وجود قوات فرنسية على الأرض السورية دون موافقة حكومتها يعد احتلالا وشكلا من أشكال الإرهاب".

وطالب الأسد في لقاء مع صحيفة "باري ماتش" الفرنسية، الحكومة الفرنسية بالعودة إلى القانون الدولي والتوقف عن دعم كل ما من شأنه أن يزيد الدماء والقتل والعذاب في سوريا.

وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، قال إن استئناف العلاقات الدبلوماسية مع سوريا ليس مطروحا على الطاولة، مشيرا إلى أن الحرب هناك لم تنته بعد.

​كما انتقد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في جانفي الماضي، وجود توجهات نحو تطبيع العلاقات مع الحكومة السورية، مشيرا لاتفاق وجهات النظر المصرية والفرنسية بشأن الملف السوري.

وقال ماكرون، خلال استقبال نظيره المصري عبد الفتاح السيسي له في القاهرة، إن "نظام الرئيس السوري بشار الأسد لم يبد استعدادا للحوار السياسي، وتطبيع العلاقات مع سوريا هو قرار غير مسؤول".

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذه قيمة الجوائز المالية التي تحصلت عليها المنتخبات المشاركة في الشان

  2. موجة برد على هذه الولايات

  3. الفنان صالح أوقروت يعود إلى الجزائر

  4. وزارة الداخلية: أصحاب السيارات بأرقام 22 و33 ملزمون بهذه الإجراءات

  5. اختراع تقنية جديدة تسمح بإطالة عمر بطارية الهواتف إلى 9 سنوات

  6. توقیف عصابة أحياء تروج المخدرات وتبث الرعب ويسط المواطنين بالحراش

  7. بيكين تعلق على إسقاط الولايات المتحدة للمنطاد الصيني

  8. هل سـتواصل رفقة الخضر؟ .. هكذا أجاب بوقرة

  9. زوابع رملية في ولايتين

  10. طــرقــات مغلقــة بسبب الثــلوج